الإثنين , 9 ديسمبر 2019

نجوم بانتقالات باهظة أصبحوا طريحي مقاعد البدلاء في أكبر أندية أوروبا منهم رياض محرز

يبدو أن مصير بعض نجوم كرة القدم يكون في النهاية هو الجلوس على مقاعد البدلاء، رغم قيمتهم وجودتهم الفنية الكبيرة، لكن هناك العديد من الأمثلة على أنديةٍ أنفقت أموالاً طائلة من أجل التوقيع مع لاعبين، لينتهي بهم المطاف على دكة البدلاء.

إذ لم يستقر عثمان ديمبيلي بعد في تشكيلة برشلونة، في حين لا يستطيع فريق مانشستر سيتي منح الجزائري رياض محرز نفس الدور الذي كان يُؤدِّيه في ليستر سيتي، في حين يُكافح لوكا يوفيتش من أجل المشاركة في المباريات مع ريال مدريد.

وتُقدِّم صحيفة Marca الإسبانية بعض اللاعبين الذين تكلَّفت صفقاتهم أكثر من 40 مليون يورو (44.07 مليون دولار)، لكنَّهم لم يتمكَّنوا من تثبيت أقدامهم في التشكيلة الأساسية لفرقهم.

عثمان ديمبيلي (برشلونة، 137 مليون دولار من بروسيا دورتموند)

حصل الفرنسي على فرصه في برشلونة، لكنه لم يتمكَّن من الحفاظ على ثبات المستوى.

وكانت الإصابات -ولا تزال- تُمثِّل مشكلةً كبرى، خاصةً وأنَّه لم يُبرهن على قيمته بعد.

وفي أعقاب وصول أنطوان غريزمان هذا الصيف، لم يُشارك ديمبيلي سوى في ثلاث مبارياتٍ فقط بالدوري الإسباني.

جيمس رودريغيز (ريال مدريد، 82 مليون دولار من موناكو)

رغم أنَّه كاد يُغادر صفوف الريال هذا الصيف، لكن الدولي الكولومبي ظلَّ في النادي، ويبدو أنَّ زين الدين زيدان يعتمد عليه مع بداية هذا الموسم.

ولا شكَّ في قدراته، إلى جانب قدمه اليُسرى الرائعة، لكن حالته الجسدية لا تزال مُشكلة.

وشارك رودريغيز في التشكيلة الأساسية خلال أربع مبارياتٍ بالدوري هذا الموسم، لكنَّه لم يُشارك مُجدّداً منذ مباراة ريال مايوركا.

رياض محرز (مانشستر سيتي، 73 مليون دولار من ليستر سيتي)

لم يلعب الجزائري سوى 458 دقيقة حتى الآن هذا الموسم، وشارك في التشكيلة الأساسية خلال خمس مُبارياتٍ فقط، وذلك في ظل وجود ديفيد سيلفا وكيفين دي بروين وبرناردو سيلفا على رأس قائمة خيارات المُدرب بيب غوارديولا من قبله.

جواو كانسيلو (مانشستر سيتي، 71 مليون دولار من يوفنتوس)

اعترف غوارديولا بأنَّ كانسيلو كافح كثيراً من أجل العثور على الاستقرار مع فريقه الجديد، والأرقام تُؤكِّد ذلك، إذ لم يُشارك في التشكيلة الأساسية سوى ثلاث مراتٍ فقط هذا الموسم.

أنتوني مارسيال (مانشستر يونايتد، 66 مليون دولار من موناكو)

لا يبدو أنَّ المُدرب أولي غونار سولسكاير يعتمد عليه، ولم يُشارك في المباريات تقريباً منذ انطلاقة الموسم، رغم أنَّ للإصابات دوراً في ذلك. إذ سجَّل ثلاثة أهدافٍ فقط وبدأ خمس مباريات مع التشكيلة الأساسية للفريق.

لوكا يوفيتش (ريال مدريد، 66 مليون دولار من آينتراخت فرانكفورت)

وصل يوفيتش إلى العاصمة الإسبانية بصفته المُهاجم الذي سيمنح ريال مدريد الأهداف التي غابت عنه منذ رحيل كريستيانو رونالدو، لكنَّه لم يُسجِّل سوى هدفٍ واحد خلال ثلاث مبارياتٍ بدأها مع التشكيلة الأساسية.

نابي كيتا (ليفربول، 66 مليون دولار من آر بي لايبزيغ)

فشل كيتا في استعادة مستواه بعد إصابته العام الماضي، ولم يلعب سوى 14 دقيقة فقط بالدوري هذا الموسم، وذلك في ظل تفضيل المُدرب يورغن كلوب للاعبي الوسط أمثال: فابينيو وجوردان هندرسون وجورجينيو فينالدوم وأليكس أوكسليد-تشامبرلين.

إيدير ميليتاو (ريال مدريد، 55 مليون دولار من بورتو)

شارك ميليتاو أساسياً في مباراتين، ولكن يبدو أنَّ ثُنائي الدفاع سيرجيو راموس ورفائيل فاران لنن ينفصلا في الوقت الحالي.

فيرلاند ميندي (ريال مدريد، 52 مليون دولار من ليون)

منحه زين الدين زيدان فرصة المشاركة أساسياً مع الريال في ثلاث مناسبات، لكن الإصابات حالت دون ثبات مستواه.

مسعود أوزيل (أرسنال، 51 مليون دولار من ريال مدريد)

لا يُبرهِن على قيمته كثيراً فوق أرضية الملعب، وهذا هو أحد أسباب مُشاركته في مباراتين فقط بالدوري هذا الموسم.

قضية شكودران مصطفي

هناك عددُ من اللاعبين الآخرين الذين لا يُشاركون كأساسيين في المباريات، على عكس ما تُشير إليه صفقات انتقالهم التي تتجاوز الـ44 مليون دولار.

إذ انضم مصطفي، مُدافع أرسنال، إلى الفريق الإنكليزي قادماً من صُفوف فالنسيا الإسباني مُقابل 45 مليون دولار، لكنَّه لم يُشارك في مباريات الدوري الإنكليزي هذا الموسم حتى الآن.

وفي الوقت ذاته، دفع تشيلسي 70 مليون دولار إلى بروسيا دورتموند مُقابل الحصول على خدمات كريستيان بوليسيتش، الذي لم يستقر في النادي بعد.

ويبدأ نيمانيا ماتيتش مباريات مانشستر يونايتد على مقاعد البدلاء، رغم انتقاله من تشيلسي مُقابل 48 مليون دولار.

ولا يعتمد نيكو كوفاتش، مُدرب بايرن ميونيخ، على كورنتين توليسو القادم من صفوف ليون مُقابل 45 مليون دولار، ولا على خافي مارتينيز الذي تكلَّف انتقاله من أتلتيك بيلباو 44 مليون دولار.

شاهد أيضاً

بعد الفوز على السعودية البحرين بطلًا لـ«خليجي 24» للمرة الأولى في تاريخه بهدف الرميحي

توج  منتخب البحرين بلقب بطولة كأس الخليج «خليجي24» للمرة الأولى في تاريخه بعد الفوز على …