الإثنين , 9 ديسمبر 2019

بالصور والفيديو – أعتقال شاب مسلم بعد تصدية لمتطرف حرق المصحف فى النرويج ومسلمو أوروبا يطالبون بتكريمه

أقدم رئيس جماعة “أوقفوا أسلمة النرويج” اليمينية المتطرفة، أرني تومير، على الإساءة للقرآن الكريم بعد منعه من إحراق نسخة منه، بسبب هجوم شاب مسلم باكستانى عليى ومنعة من محاولة أكمال مهمتة

فقد أفاد التلفزيون الحكومي النرويجي (NRK)، بأن أعضاء في مجموعة “أوقفوا أسلمة النرويج” اليمينية المتطرفة، نظموا وقفة في حي يقطنه المهاجرون بمدينة كريستيانساند جنوبي البلاد.

المصدر أضاف أن رئيس المجموعة اليمينية المتطرفة أراد حرق نسخة من القرآن؛ بغرض الإساءة إلى المسلمين، إلا أن الشرطة النرويجية تدخلت وأعتقلت الشاب الباكستانى.

مما أثار حفيظة شاب مسلم باكستانى واسمه «إلياس» كان من ضمن جمهور المتفرجين ، الذي تصدى للمتطرف اليميني بالضرب واللكم ومنع زعيم جماعة أرني تومير  أوقفوا أسلمة النرويج من أكمال مهمتة

ردا على ذلك، قامت مجموعة أخرى مناهضة للعنصرية، مكونة من 500 ناشط من النرويجيين والمقيمين، مسلمين وغير مسلمين، بتنظيم وقفة احتجاجية في نفس المكان، مطالبين الشرطة بوضع حد للجماعة اليمينية المتطرفة.

في الشهر نفسه، أقدم زعيم حزب “الشعب الفنلندي أولا” اليميني المتطرف، ماركو دي ويت، بتمزيق نسخة من القرآن الكريم ورميها أرضا، في إطار حملته الدعائية، على خلفية انتخابات البرلمان الأوربي.

في يوينو الماضي قامت رئيسة جماعة “أوقفوا أسلمة النرويج” اليمينية، أنّا براتن، برمي نسخة من القرآن الكريم أرضا، وإهانة المسلمين، خلال مظاهرة معادية للإسلام، في مدينة درامن النرويجية.

براتن، قالت خلال كلمتها في المظاهرة، إنه لا مكان للإسلام في النرويج، وإن من الضروري منع تداول القرآن في البلاد.

شاهد أيضاً

«الجارديان»: كيف يكسب إسرائيليون المال من نشر «كراهية الإسلام» على «فيسبوك»؟

نشرت صحيفة «الجارديان» البريطانية تحقيقًا عن مؤامرة سرية للسيطرة على بعض أكبر صفحات اليمين المتطرف على موقع …