قصة الناجي الوحيد من الطائرة الأوكرانية المنكوبة

أنقذت المخالفات المرورية، أحد ركاب الطائرة الأوكرانية المنكوبة من الموت المحقق؛ حيث احتجزت قوات الأمن سيارة بسبب تجاوز قائدها السرعة المحددة بالقرب من بلدة زيراب.

وقال رئيس شرطة المرور في مدينة سوادكوه شمال إيران ، إنه وبعد توقيف السائق وإجراء التحقيق معه تبين أن سجل السيارة مليء بمخالفات مالية كبيرة لم يتم دفعها؛ ما أدى إلى احتجازها.

وأضاف رئيس شرطة المرور، أن صاحب السيارة الذي كان يقودها من مدينة كلستان شمال شرق إيران نحو العاصمة الإيرانية، كان يقود بسرعة متهورة خشية تأخره عن موعد طائرته المتوجهة من طهران إلى العاصمة الأوكرانية كييف؛ ما دفع الشرطة إلى إيقاف سيارته وعدم تمكنه من الوصول إلى طهران عند الموعد المقرر لإقلاع الطائرة.

وأشار رئيس الشرطة، إلى أن صاحب السيارة انزعج وحزن بشدة لعدم تمكنه من بلوغ رحلته إلى كييف، لكن وبعد أن علم بأن الطائرة التي كان سيستقلها سقطت وقتل كل من كان على متنها، فرح، واتصل بالشرطة وشكرها على ما وصفه بإنقاذ حياته من موت محقق.

يذكر أنه تحطمت، اليوم الأربعاء، طائرة ركاب أوكرانية كانت تقوم برحلة من طهران إلى كييف، وعلى متنها 180 شخصا، قتلوا جميعا؛ بعد إقلاع الطائرة بدقائق.

شاهد أيضاً

وقف الشيخوخة والعودة إلى الشباب.. هل هذا ممكن؟

عكس عمل الخلايا البشرية والحفاظ على الشباب الدائم، هل هذا ممكن؟ قد يبدو هذا حلما …