حادث مأساوي.. أم تقتل طفليها ووالدتها وتنتحر بإطلاق النار على نفسها

عثرت الشرطة في ولاية تكساس الأمريكية على امرأة ميتة مع طفليها وجدتها فيما يشتبه أنها جريمة قتل انتحارية .

وكانت الأم كارينا ديتيرنج فقدت حضانة طفليها كلارا (5 أعوام) وروبرت (3 أعوام)، ووافقت على تسليمهما إلى زوجها السابق جايسون ديترينج في مدينة أورانج بتكساس في 25 أبريل، لكنها لم تحضر في الميعاد المتفق عليه .

وقال تشارلز هاردي، محامي ديتيرينج لقناة (KSAT News) ، إنه عندما لم تحضر طليقة موكله لتسليم الطفلين له كما هو متفق، أجرى اتصالات هاتفية محمومة معها، قبل أن يتصل لاحقًا بالشرطة .

وأضاف: “وصل (جايسون) أخيرًا إلى هناك يوم الأحد، ورفض دخول الشقة. وصباح الاثنين، نظر إلى النافذة ووجد شيئًا خاطئا، قبل أن يقتحم الشقة، ويعثر على جثة زوجته السابقة إلى جانب جثة والدتها البالغة من العمر 68 عامًا وطفليها “.

وتقول الشرطة إن الأم تخلصت من حياتها بعد إطلاق النار على طفليهما ووالدتها .

وذكرت للشرطة أن الوالدين تقاسما حضانة الأطفال في البداية بعد الانفصال، قبل أن يمنح القاضي في وقت لاحق الحضانة الكاملة للأب الذي يعيش في ميسيسيبي بعد توصية من الأطباء النفسيين في المحكمة .

وقالت وليام ماكمانوس، رئيسة شرطة سان أنطونيو، إن كارينا كليبرنوفا سورنوزا ديتينج قتلت طفليها وجدتهما جالينا تايبينا (68 عامًا)، قبل أن تطلق النار على نفسها .

وأضاف: “لقد فقدت حضانة الطفلين مؤخرًا. قتلت الطفلين ووالدتها ثم نفسها “.

وأضاف هاردي محامي والد الطفلين، إن زوجته السابقة “قتلت والدتها والطفلين الرائعين بدلاً من اتباع أمر المحكمة”، واصفًا الوفاة المأساوية لطفلين بأنها كانت “فظيعة “.

وتابع: “لا أستطيع حتى أن أتخيل. ولا يمكنني حتى وصف ما حصل “.

شاهد أيضاً

انتخابات العاصمة فيينا ستجرى بعد مائة يوم – وتوقعات بهبوط حزب الحرية المتشدد

تجرى إنتخابات العاصمة النمساوية فيينا بعد مائة يوم من الأن ، في ظل اجراءات التباعد …