1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

القارئ الشيخ محمود الشحات عن التحقيق معه بنقابة القراء: هل يحاسب الإنسان على رؤيا؟

علق القارئ الشيخ محمود الشحات أنور، على تصريحه بمشاهدته رؤيا فى المنام حول صعوده إلى السماء السابعة، بأنه لم يكن يريد إثارة الجدل أو البلبة من التصريح وأنه صادقا فيما قال ورأى.

وأضاف الشيخ محمود الشحات فى تصريحات خاصة لـ “اليوم السابع”: “هل يحاسب المرء على حلم أو رؤيا؟!”، مضيفًا: “هذه الرؤيا التى قصصتها أحاسب عليها أمام الله عز وجل إن كنت كاذبا فيما رويت، وأما سبب كشفها أمام الناس هو أننى أردت أن يعلم الشباب والنشء أهمية ومنزلة تلاوة القرآن الكريم فى الدنيا والآخرة، ولم أقصد أبدا البلبة التى حدثت”

وكشف القارئ الشيخ محمود الشحات أنور، فى ندوة بـ “اليوم السابع”، عن أغرب رؤيا شاهدها في المنام، قائلاً: “كنت فى فترة قررت أن أتفرغ شهرًا كاملاً لله فقط فلم أخرج من المنزل لأى عمل ومكثت أقرأ القرآن الكريم وأصلى وكنت أختم القرآن الكريم مرة كل يومين خلال هذا الشهر فوصلت لمرحلة روحانية زهدت فيها كل شيء وفى ليلة جلست على السرير قبل النوم وقرأت سور “يونس وهود ويوسف” كاملة، فرأيت فى المنام شخص كأنه رسول من الله يطلب منى أن أصعد معه إلى السماء”.

يتابع الشيخ محمود الشحات أنور: “طلعت معه حتى السماء السابعة ورأيت النجوم من تحت قدمى فقلت له احنا رايحين فين فقال لى هل رأيت هذه النجوم، حان الآن لنصعد إلى الله وأخذنى من يدى فاستيقظت من النوم فى رهبة من هذه الرؤية وتوضأت وصليت ركعتين واستغفرت ونمت مجددًا”.

وأوضح الشيخ محمود الشحات أنور أنها لجأ لأكثر من معبر رؤى قائلاً: “رويت هذه الرؤية على الكثير وأجمعوا على أننى فى مكانة جيدة وأن الله يبحبنى، ومؤخرا فسرها لى صديق أثق فيه تعبيره للرؤى قال لى هذه الرؤية تعنى أن الله يحبك ويحب يسمعك واستمر فى طريقك وصوتك مسموع فوق”.

كانت قد أعلنت نقابة محفظي وقراء القرآن الكريم، برئاسة الشيخ محمد صالح حشاد، شيخ عموم المقارئ المصرية، إحالة العضو محمود الشحات أنور إلى لجنة القيم بالنقابة واستدعائه للتحقيق معه فيما صرح به من رؤيته للذات الإلهية بحضور لجنة من أساتذة العقيدة بجامعة الأزهر الشريف

شاهد أيضاً

النمسا – خطة جديدة لاعادة 500 الف عاطل عن العمل الى وظائفهم التى فقدوها

اعتمدت الحكومة النمساوية خطة جديدة لاعادة 500 الف عاطل عن العمل الى وظائفهم التى فقدوها …

%d مدونون معجبون بهذه: