1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

مصر – أول عملية لـ إستئصال العين والفك لمريض بسبب الفطر الأسود بمحافظة الغربية

شهد أحد المستشفيات الخاصة بشارع سعيد بمدينة طنطا محافظة الغربية، في الساعات الأولى من صباح الاثنين، انتهاء إجراء عمليات استئصال العين اليمنى وكحط فكي فم المواطن أحمد شحاتة أحد مصابي «الفطر الأسود»، حيث أقدم الطاقم الطبي على إجراء العمليات الجراحية لإنقاذ حياة المريض طوال 5 ساعات متواصلة.

تفاصيل علاج «شحاتة» مصاب الفطر الأسود بالغربية: أجرى 4 عمليات جراحية

من جانبه أكد محمد شحاتة، أحد أقارب المصاب بالفطر الأسود، «أن الأسرة تحملت نفقات باهظة لإجراء 4 عمليات لإنقاذ حياة ابننا بعدما تخلى مستشفى جامعة طنطا والمنشاوي عنه».

وأعرب عن سعادته لنجاح الفريق الطبي الذي ضم أخصائي الرمد والأنف والأذن في إجراء العمليات التي استهدفت استئصال العين اليمنى وأجزاء من الفكين لمنع استمرار تجلط أنسجة الوجه وامتداد الفطر إلى أنسجة خلايا المخ بالرأس حفاظا على حياته.

وتابعت نورا شحاتة، شقيقة المصاب بـ «الفطر الأسود»، أن شقيقها حياته مهددة بسبب عدم قبول الأطباء من متخصصي علاج حالات المصابة بالفطر بالأنف والأذن والعين، علاجه، موضحة أن شقيقها فقد رؤية البصر بالعين اليمنى فضلا عن عدم قدرته على التحرك بشكل طبيعي بعدما خرج من العزل الصحي بمستشفيات المنشاوي وحميات طنطا وعزله لنحو 10 أيام على الأكثر.

أسرة مصاب الفطر الأسود: عرضنا التقارير الطبية والأشعة على استشاريين وقالوا حالته نادرة

وأشارت شقيقة المصاب أنها عرضت التقارير الطبية والأشعة والفحوصات الطبية علي استشاريين في جراحات الرمد والمخ والأعصاب والأنف والأذن، وأكدوا أن حالته نادرة ومتأخرة صحيا جراء توغل الفطر الأسود وتسببه في تلف الأنسجة بالعين والفكي الفم مما قد يتسبب في وفاته في حال وصول الفطر لخلايا المخ.

وكشفت شقيقة المصاب عن تعجبها ومأساتها بقولها «اتعجب من رفض عيادات الأنف والأذن الشاملة بمستشفيات جامعة طنطا والطواقم الطبية استقباله أو علاجه.. وأنا مواطنة وأسرتي مصرية ومن حقي اتعالج في مستشفيات بلدي وأطباء الجامعة يطردونا بدعوى مفيش عمليات ولا آسرة عنايات مركزة لعدم وجود غرف عزل لمصابي الفطر الأسود».

وتابعت بقولها «لا نملك سوى الدعاء وحسبنا الله وربنا يشفي ويعافي أخويا يارب لأني مش لاقيه مكان أعالج أخويا فيه حتى الآن، ومصاريف علاجه مكلفة وصعب تحملها».

مصادر طبية لـ «الوطن»: العمليات استغرقت 5 ساعات متواصله لإنقاذ حياته

وأفادت مصادر طبية داخل مستشفى خاص، لـ «الوطن»، أن حالات الفطر الأسود التي ترددت خلال الأسبوعين الماضيين على المستشفى، تم إجراء لها 14 عملية جراحية ضمت 3 استشاريين رمد، و4 جراحين و5 أخصائي أنف وأذن والحنجرة.

وتابعت المصادر الطبية أن الفريق الطبي المعالج لحالة المصاب أحمد شحاتة، ضم نحو 2 جراح وأخصائي الرمد، وأخصائي أنف وأذن، وأخصائي تخدير، مشيرة إلى أن الفريق الطبي كان متمرسا في تلك العمليات لمشاركه أعضائه في مؤتمرات طبية عالمية في مجالات مواجهة الفطر الأسود ومضاعفات الفيروس العالمي كورونا.

وكان الدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا أعلن في تصريحاته لـ «الوطن» أن المستشفيات الجامعية موجودة ومجهزة لاستقبال أي حالة وبدون وساطة، مشيرا إلى أنه يتم استقبال جميع الحالات المصابة بالفطر ويتوفر لهم كل الخدمات الصحية والعلاجية أولا بأول.

وأضاف رئيس الجامعة أن مستشفيات جامعية يشرف عليها فريق طبي متكامل ومحترف للتصدي لتلك الظاهرة، تزامنا مع حلول الموجة الثالثة للفيروس كورونا.. الوباء العالمي».

مدير مستشفيات جامعة طنطا: «أبواب العيادات والعمليات مفتوحة لكل المرضى»

وكشف الدكتور أحمد غنيم مدير مستشفيات جامعية بطنطا وعميد كلية الطب، أن أبواب عيادات المستشفى وأقسامها مفتوحة لجميع المرضى، مشيرا إلى أنه يتم استقبال ما يقرب من حالتين أو أكثر قبل شيوع جائحة كورونا، مضيفا «تلك حالات لا تمت للفطر الأسود ومغايرة تماما للسلالات الهندية».

وتابع مدير مستشفيات جامعة طنطا، أن كل حالات الفطريات يتم تشخيصها وتجري لها العمليات اللازمة على أكمل وجه، ولاصحة لرفض استقبال الحالات المرضية ونسعى جاهدين للاستقبال حالات المواطنين.

 

 

شاهد أيضاً

أقدم كاتدرائية في سالزبورج تفرض رسم دخول للزيارة

بعد مناقشات أستمرت عامين قبل أتخاذ فرض رسوم على دخول كاتدرائية سالزبورج ، قرّر أخيراّ …

%d مدونون معجبون بهذه: