الحالة الصحية للفنانة دلال عبدالعزيز بدأت تسوء فى آخر ٣ أيام وما زالت بحاجة إلى الأكسجين

قالت مصادر طبية في المستشفى الخاص الذي تعالج به دلال عبد العزيز زوجة الفنان سمير غانم، أن استمرار جلوسها في المستشفى يمكن أن يؤثر على صحتها.
وأكدت المصادر إلى ظهور علامات على ذلك خاصة في مدى استجابتها للأطباء، مبينة أن استمرار مريض كورونا أو مريض ما بعد كورونا في المستشفى لفترة طويلة، يؤثر على نفسيته وربما يسبب له حالة اكتئاب، حسب الوطن.
وأكدت المصادر الطبية من داخل المستشفى أن “الفنانة دلال عبدالعزيز حالتها الصحية فى الثلاثة الأيام الأخيرة بدأت تسوء، والرئة مرتبطة لديها بالأكسجين وما زالت بحاجة إلى الأكسجين”.
وكشفت إلى أن “حركتها صعبة جدًا.. حتى هذه اللحظة الفنانة دلال عبدالعزيز لم تعرف خبر وفاة زوجها، وهناك تشديد على عدم معرفتها بأي أخبار حتى لا تحدث مضاعفات لها إثر سماع الخبر، وهناك تعليمات للطاقم التمريض على ذلك”

 

شاهد أيضاً

صراخ وهلع.. شاهد لحظة اشتعال النيران بكنيسة إمبابة في مصر

اندلع حريق بكنيسة أبوسيفين بحي إمبابة غرب العاصمة المصرية، صباح الأحد، أسفر عن عشرات الضحايا، …

%d مدونون معجبون بهذه: