الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021

رجل أرجنتيني يخطف صديقته ويسجنها في منزله لمدة 23 عاما.. اعرف القصة

بدأت محاكمة مواطن أرجنتيني يدعى أوسكار ألبرتو راكو، يبلغ من العمر 50 عاما، يعيش في مدينة روزاريو، بتهمة خطف وحجز صديقته 23 عاما، وشرعت محكمة في الأرجنتين بداية محكمته ، حيث طالب المدعي العام بسجنه لمدة 18 عاما بسبب جريمته في احتجاز صديقته طوال هذه السنوات.

ونقلت صحيفة remonews عن قناة “TN” المحلية، إن الضحية تبلغ الآن 43 عاما، وقالت في شهادتها إنها “اضطرت أثناء الحجز لتنظيف المنزل والقيام بأعمال مختلفة، وتلقى المتهم راكو المال مقابلها، وكانت تركع لساعات وتطلب العفو منه لأنه كان يعتبرها “شخصا سيئا”، وتعرضت للإيذاء الجسدي”.

وروت الضحية فى شهادتها، كيفية قدرتها على الهروب بعد هذه السنوات الطويلة، قائلة أنها تمكنت من الفرار في مايو 2019، حيث حبسها في صباح أحد الأيام، وجعلها تقف وتكنس أمام المنزل، ثم ذهب إلى الحمام”.

وتابعت: “وجدت حوالي 8 دولارات في المنزل وأخذت معي هاتفي. وبعد الابتعاد لعشرات الأمتار، تمكنت من ركوب سيارة أجرة، وتمكنت من العثور على جهاز هاتف عمومي واتصلت بخالتي.

وأفادت وسائل اعلام محلية بأن محاكمة المتهم الأرجنتيني أوسكار ألبرتو راكو، بتهمة خطف وحجز صديقته 23 عاما، لا زالت في أول جلساتها بعد انتهاء التحقيقات المستمرة منذ هروب رفيقته المحتجزة.

وفى واقعة مشابهة، حدثت ذات مرة عملية احتجاز امرأة على يد والدها ويدعى يوزف فريتزل (73 عاماً) لمدة 24 عاماً فى قبو منزله حيث كان يعتدى عليها جنسياً وأنجب منها سبعة أبناء دون أن يثير ريبة جيرانه أو الشرطة.

وقدم فريتزل اعترافاً كاملاً بالوقائع، وتبين أنه كان يعمل وفق سيناريو شيطانى ومبتكر وفقاً للعناصر الأولى للتحقيق، فقد أقر بأنه جهز مساحة فى قبو منزله فى امشتيتن، شرق النمسا، احتجز فيها ابنته إليزابيث البالغة الآن الثانية والأربعين وثلاثة من أبنائها.

شاهد أيضاً

جلسة عزاء يوم السبت القادم فى وفاة المرحوم أحمد عطية الشقيق الأكبر للأستاذ محسن عطية

ببالغ الحزن والأسى والتسليم بقضاء الله وقدره تلقينا اليوم الأثنين مساءّ الموافق 27 من سبتمبر …

%d مدونون معجبون بهذه: