1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

بِأَىِّ ذَنۢبٍۢ قُتِلَتْ.. بالفيديو أب يقتل طفلته بمبيد حشري وهو يرضعها من «الببرونة» بسبب بكائه

اعتاد «محمد.ع»، قهوجي، ضرب ابنته «أحباب»، 9 أشهر، لكنه يوم الجمعة الماضي لم يكتف بخنقها بسبب بكائها حين يحملها، بل وضع لها مبيدًا حشريًا وهو يرضعها من الببرونة، فماتت الصغيرة، فيما لم تصدق الأم «رحمة سمير» ما فعله زوجها.. تقول: «المباحث ضبطته لما حاول استخراج تصريح دفن للطفلة»، وأضحت الجريمة حديث أهل قرية القيراطين في أوسيم بالجيزة.

أحباب لم تنل من اسمها شيئًا

«أحباب» كانت تبكى ليل الخميس الماضي، لما امتدت يدا والدها ليحملها، فطلبت الأم منه: «هات البنت لأنها خايفة منك، علشان بتضربها على طول»، رفض الأب ما سمعه وبإصرار قال لزوجته: «أنا هشيلها وهترضع الببرونة معايا»، ثم حلف «يمين طلاق» عليها: «هتبقى طالق لو قربتى من البنت».

لم يتوقف بكاء الصغيرة، ومع ازدياده كان الأب: «بيهبد في جسمها على الأرض»، وفقًا للأم المكلومة: «نمت فجرًا وتركت أحباب وشقيقتها من الأب جومانة، 5 سنوات، والتى تعيش معنا، وحين صحوتُ من النوم وجدت أحباب جسمها شديد البرودة وفاقدة للنطق، فظننت أن نوم الطفلة على البلاط السبب».

الأم أطلقت صرخات متتالية، أفزعت الجيران وإحداهم قالت لها: «البنتُ ماتت»، ثم أضافت بخوف: «روحى على المستشفى».

في الطريق للمستشفى، قال الأب لزوجته: «خايف نعمل تصريح دفن، التهمة هتلبسنى وإنتى معايا».

الطفلة تشهد على أبوها

طبيب بالمستشفى خدع الأب، حين اشتبه في الوفاة، وأنّ وراءها شبهة جنائية، فقال له: «روح البيت وهنعمل لك تصريح دفن، وهات عنوانك».

ما إن وطأت قدما الزوجين منزلهما وهما يحملان ابنتهما «أحباب»، حتى باغتتهما المباحث، تروى الأم: «اعترف بالجريمة لما شهدت عليه ابنته جومانة».

«جومانة» كشفت أمام فريق البحث الجنائى: «بابا بالليل خنق أحباب بالمخدة، وبعدين إدها ببرونة لبن».

الطبيب الشرعى، وفقًا لوالدة المجني عليها، اشتبه في أن وراء وفاة «أحباب» تجرعها سموما، فتحفظ على «الببرونة»، واكتشف الفاجعة بوصف الأم: «زوجى حط لبنته مبيد حشرى مع اللبن الصناعى».

الأم تبكى: «المتهم مثل الجريمة واعترف بكل اللى بنته شهدت به والطبيب توصل له»، مستدركةً: «كان مش بيشتغل كتير، كنت بخرج أشتغل لأنفق على بنتى الرضيعة وأختها الشقيقة مكة، عامان».

بأي ذنب قٌتلت «أحباب»

والدة الضحية تصرخ: «حق بنتى يرجع، بنتى معملتش ذنب، دى طفلة 9 شهور».

أم «أحباب» تعاود بكائها، فتقول:«أول ما حملت فيها زوجى كان عاوزنى أسقطها، وربنا مأذنيش، فقتلها».

الأهالى بالقرية، يكشفون أنهم كانوا يعطفون على الأم: «كنّا ساعات بنتبرع لها لشراء علب لبن مدعم بـ35 جنيهًا، مش كان بيبقى معاها فلوس، والمتهم مكانش بيصرف عليهم».

حبس المتهم

أحد أقارب الأب المتهم قال إن «الأخير» كان متزوجًا وطلق وأنجب من زوجته الأولى 3 أطفال، وتزوج من «رحمة»، وأنجبا «مكة»، و«أحباب»، وأولاده من زوجته الأولى كانوا يعيشون معه وزوجته الثانية، وأحيانًا مع أمه، جدتهم لأبيهم، والأب كان سيئ السلوك.

من جهتها قررت النيابة حبس الأب 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات، جدّدها قاضي المعارضات لـ15 يومًا، بتهمة قتل ابنته عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، فاعترف بجريمته قائلاً: «أنا لقيت مراتى مع راجل جارنا، فضربت البنت أحباب، قلت يبقى هي مش بنتى».

 

شاهد أيضاً

الفنانة شيرين رضا: ضبطت زوجي يخونني مع أعز صديقاتي فى غرفة نومى وهذا ما فعلته

كشفت الفنانة شيرين رضا عن خيانة زوجها لها مع صديقةها المقربة، وذلك خلال حديثها ببرنامج …

%d مدونون معجبون بهذه: