1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

فيديو وصور – عمدة فيينا يشيد بتعاون المساجد في توزيع لقاحات كورونا وأكتشاف أول حالة من متحور لامبادا

قال عمدة العاصمة النمساوية فيينا ميخائيل لودفيج اليوم الجمعة الموافق 20 من أغسطس 2021، أن تعاون أبناء الجاليات الإسلامية في النمسا مع جهود توزيع لقاحات كورونا يعتبر فخر لنا وأنهم جزء من المجتمع

جاء ذلك خلال مشاركة لودفيج في أول حافلة تجوب المساجد النمساوية في فيينا، اليوم الجمعة الموافق 20 من أغسطس 2021، عقب صلاة الجمعة؛ لتوزيع لقاح كورونا على الراغبين في التطعيم.

وأشار لودفيج إلى أن الحافلات سوف تجوب في الفترة المقبلة جميع مناطق التجمعات في النمسا وخاصة دور العبادة؛ لتيسير وتشجيع المواطنين على تلقي اللقاح.

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الصحة النمساوية، اليوم، عن اكتشاف أول حالة من متحور (لامبادا) الجديد والخطير من فيروس كورونا لدى حالة في ولاية النمسا السفلى.

وقالت الوزارة- في بيان- إن المتحور موطنه أمريكا اللاتينية، وتم اكتشاف وعزل هذه الحالة على الفور، وقد تماثلت بالفعل للشفاء، وتم التأكد من عدم نقل العدوى إلى آخرين.

وفي 14 يونيو الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن “متحور لامبادا يجب أن يوليه العالم اهتماما” (variant of interest).

وسجلت المملكة المتحدة ثماني حالات مؤكدة من “لامبادا”، تم ربط معظمها بالسفر إلى الخارج.

يؤكد “ساينس ألرت” أن المتحور “لامبادا” يجب أن يثير الاهتمام بالفعل، لأنه من النوع الذي يحتوي على جزيئات سريعة الانتشار وتسبب أعراضا قوية، فضلا عن قدرته على التهرب من المناعة من العدوى أو مكافحته للقاحات السابقة.

يتحدث العديد من العلماء عن “توليفة غير عادية” من الطفرات في لامبادا، والتي قد تجعله أكثر قابلية للانتقال، بحسب الموقع.

ويوضح الموقع أن لدى المتحور الجديد سبع جزيئات في البروتين الشائك، وهي عبارة عن نتوءات على الغلاف الخارجي للفيروس تساعده على الالتصاق بخلايانا وغزوها. تسهل هذه الجزيئات على متحور لامبادا الارتباط بخلايانا وتجعل من الصعب على أجسامنا المضادة الالتصاق بالفيروس وتحييده.

لا توجد دراسات منشورة حتى الآن حول متغير لامبادا، لكن نسخة أولية من بحث أجرته كلية غروسمان للطب بجامعة نيويورك حول تأثير لقاحي فايزر وموديرنا ضد متغير لامبادا كشفت أن  الأجسام المضادة الناجمة عن اللقاحين ضد السلالة الجديدة أصبحت أقل بمقدار ضعفين إلى ثلاثة أضعاف مقارنة بما ينتجه اللقاحان أمام الفيروس الأصلي.

كما قام باحثون من جامعة تشيلي بالتحقيق في تأثير لقاح سينوفاك ضد متغير لامبادا، ووجدوا أيضا انخفاضا بمقدار ثلاثة أضعاف في تحييد الأجسام المضادة مقارنة بالمتحور الأصلي.

لكن وفقا “لتقييم المخاطر” الأخير للصحة العامة في إنكلترا حول متحور “لامبادا”، لا يوجد دليل على بلد تفوق فيه المتحور على “دلتا”.

 

شاهد أيضاً

النمسا – طفل متغيب عن منزل ذويه منذ 6 أيام ..وشرطة تيرول تكثف البحث

تكثف شرطة ولاية التيرول التي تقع في أقصى غرب النمسا ، جهودها في البحث عن …

%d مدونون معجبون بهذه: