الثلاثاء , 16 أغسطس 2022

فيينا- بالصور مظاهرة تدعو إلى التراجع عن قرار رفض الحكومة قبول لاجئين أفغان – وأخرى ضد ضد حكم طالبان

تظاهر اليوم الجمعة الموافق 3 من أغسطس 2021 ، الألأف من أبناء الجالية الأفغانية في فيينا وأعضاء الأحزاب اليسارية النمساوية والكثير من المتعاطفين مع اللأجئين الأفغان اليوم في شوارع قلب العاصمة فيينا لدعوة الإئتلاف الحاكم إلى العدول عن قرارها برفض قبول لاجئين جدد من أفغانستان بعد استيلاء حركة طالبان على السلطة هناك .

وقال الناشط في مجال حقوق الإنسان دورو بلانك في تصريحات اليوم، إنه من غير الإنساني ترك النساء والأطفال والأقليات والفئات المستضعفة فريسة لحركة طالبان، مشيرا إلى ضرورة عدول الحكومة النمساوية عن موقفها والتدخل سريعا لاستقبال اللاجئين .

كانت الحكومة النمساوية قد أكدت أنها سوف تكتفي بتقديم مساعدات إنسانية في الموقع تبلغ 18 مليون يورو، فيما كشف استطلاع للرأي العام في النمسا عن رفض 54 في المائة من سكان النمسا استقبال مهاجرين جدد من أفغانستان.

كما خرج بعض  المحتجون ضد حكم حركة طالبان يحملون العلم الوطني الأفغانى  إلى الشوارع ، وقال مشارك في المظاهرة أن الأعداد المعارضة لطالبان تزداد يوم بعد أخر والدليل على ذلك ما يحدث في أقليم بنجشير بقيادة أحمد مسعود

وأظهر مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات يضم رجالا ونساء يهتفون “علمنا هويتنا” وهم يلوحون بالعلم الوطني في يوم عيد الاستقلال الذي تحيي فيه أفغانستان كل عام في 19 أغسطس ذكرى استقلالها عن بريطانيا في 1919. ولم يتسن الحصول على تعقيب من المتعاطفين مع طالبان

وقدمت طالبان وجها معتدلا إلى العالم منذ دخولها كابول يوم الأحد ، وقالت إنها تريد السلم ولن تنتقم من أعدائها القدامى وستحترم حقوق المرأة في إطار الشريعة.

بيد أنّ طريقة تعامل الحركة مع الاحتجاجات، التي شهدت مدن أفغانية فى تمزيق محتجين لراياتها البيضاء وفقا لما ذكرته وسائل إعلام، قد تحدد مدى ثقة الناس في تطميناتها بأنها تغيرت عما كانت عليه خلال فترة حكمها السابقة للبلاد بين 1996 و2001 والتي شهدت فرض قيود صارمة على النساء وتنظيم إعدامات علنية وتفجير تماثيل بوذية أثرية.

وعبر أمر الله صالح النائب الأول للرئيس الأفغاني، الذي يحاول حشد معارضة ضد طالبان، عن دعمه للاحتجاجات. وكتب على تويتر “تحياتي إلى من يرفعون العلم وبهذا يدافعون عن كرامة الأمة”.

وصرح يوم الثلاثاء بأنه موجود في أفغانستان وأنه “الرئيس الشرعي القائم بالأعمال” بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد  في أعقاب استيلاء طالبان على العاصمة كابول. ويجري زعماء أفغان سابقون، منهم الرئيس السابق حامد كرزاي، محادثات مع طالبان بشأن تشكيل حكومة جديدة.

شاهد أيضاً

صراخ وهلع.. شاهد لحظة اشتعال النيران بكنيسة إمبابة في مصر

اندلع حريق بكنيسة أبوسيفين بحي إمبابة غرب العاصمة المصرية، صباح الأحد، أسفر عن عشرات الضحايا، …

%d مدونون معجبون بهذه: