الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021

النمسا تتجه نحو إعلان قيود جديدة لمواجهة الموجة الرابعة من فيروس كورونا

فيما كان من المقرر سابقا البدء في تخفيف القيود ضد فيروس كورونا، تتجه الحكومة النمساوية الأن إلى تمديد الإجراءات لمكافحة الوباء وتشديدها نتيجة ارتفاع أعداد الإصابات في البلاد. عقد المستشار النمساوى سيباستيان كورتس  ورؤساء الولايات النمساوية التسع والخبراء ، اليوم الأربعاء الموافق 8 من سبتمبر 2021 اجتماعا جديدا للبحث في استراتيجية مكافحة فيروس كورونا، استعداد لإقرار قيود وقواعد جديدة في مواجهة الموجة الرابعة، مخاطرة بإغراق البلاد أكثر في حالة ركود وتأجيج سخط المواطنين ، بسبب تزايد الإصابات اليومية

جاء في المؤتمر الصحفى اليوم، أنه اعتباراً من 15 سبتمبر، سيتم تطبيق قواعد كورونا الجديدة على الحياة اليومية في النمسا، والتي أعلنتها حكومة سيباستيان كورتس في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، في إعادت الكمامة FFP2، وسيكون هناك تشديد على غير الملقحين، وأعلن بإيجاز عن قواعد جديدة للكورونا.

وستحل الكمامة FFP2، محل الكمامة العادية ، بالإضافة إلى ذلك، فإن أولئك الذين لم يتم تطعيمهم ملزمون بارتداء أقنعة FFP2 حتى في المتاجر التي لا تخدم احتياجاتهم اليومية، مثل محلات الأزياء، وإذا استمرت الأرقام في وحدات العناية المركزة في الارتفاع، فقد يكون هناك المزيد من التشديد.

كما تعتمد النمسا على تكثيف حملة التلقيح لوقف الانتشار المتسارع للفيروس كورونا المتحور ، وتلقى أكثر من 60 في المائة الجرعتين ، وسيتم التعامل مع أرقام وحدات العناية المركزة كعامل مهم في قياسات الكورونا، وتطور الحالة.

وقال كورتس أن الرد على الوباء لا ينبغي أن يكون الإغلاق بل التطعيم، وغالبية الناس الذين يعالجوا في المستشفى لم يتم تطعيمهم، وأضاف وزير الصحة فولف جانج أن الفيروس يميز بين الملقحين وغير الملقحين.

كما يعتمد المستشار النمساوى بشكل كبير على “الجرعة الثالثة “، والتي تعني أن إمكانية الحصول على لقاح معزز يجب يتم أخذها، وهذا التحصين الإضافي ضروري للغاية، وإلا فإنك ستتعرض للفيروس مرة أخرى فقط دون حماية، وأكد فولف جانج أنه بدون هذا التطعيم، لا سيما لكبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض سابقة سيكونون في خطر.

 

 

شاهد أيضاً

جلسة عزاء يوم السبت القادم فى وفاة المرحوم أحمد عطية الشقيق الأكبر للأستاذ محسن عطية …

%d مدونون معجبون بهذه: