محمد صلاح – ثالث أسرع لاعب في تاريخ ليفربول.. يدخل نادي الـ100 في ليلة الأرقام القياسية – تقرير

فتح الدولي المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول، صفحة جديدة من كتاب مسيرته “المظفرة” مع الريدز، منذ انضمامه إليه في 23 يونيو/حزيران عام 2017.

وسجَّل صلاح هدفه رقم 100 مع ليفربول بالدوري الإنجليزي، بعدما منح فريقه التقدم في الدقيقة الـ54 ضد برينتفورد 2-1، ضمن الجولة السابعة، علماً أن المباراة انتهت بتعادل مثير 3-3.

هدف محمد صلاح يُدخله التاريخ

وبفضل هذا الهدف، دوَّن صلاح أرقاماً بالجملة مع ليفربول، حيث بات اللاعبَ الثالث عشر الذي يقتحم نادي المئة هدف مع “الريدز”، في الدوري الإنجليزي بجميع مسمياته.

 

إضافة إلى ذلك، وضع صلاح نفسه كثالث أسرع لاعب في تاريخ ليفربول، يصل إلى 100 هدف بالدوري وذلك في 151 مباراة، خلف كل من روجر هانت (148 مباراة)، وجاك باركينسون (149).

فضلاً عن ذلك كتب صلاح اسمه كعاشر أفضل هداف بتاريخ ليفربول في كل المسابقات، برصيد 131 هدفاً، متفوقاً على سام رايبولد (130 هدفاً).

كما أن صلاح يعتبر رابع لاعب، يسجل 100 هدف أو أكثر مع ليفربول في “البريميرليغ” (المسمى الحديث للدوري الإنجليزي)، بعد روبي فاولر (128) وستيفن جيرارد (120) ومايكل أوين (118)، بحسب شبكة Squawka.

وفي المجمل رفع صلاح رصيده من الأهداف في “البريميرليغ” إلى 102، خلف الإيفواري ديديه دروغبا (104 أهداف)، الذي يتصدر قائمة اللاعبين الأفارقة، الأكثر تسجيلاً في الدوري الإنجليزي.

ويحتاج “الفرعون المصري” هدفين فقط من أجل معادلة دروغبا، وثلاثة من أجل التربع على عرش أكثر اللاعبين الأفارقة هزاً لشباك المنافسين في “البريميرليغ”، وهو أمر يبدو أنه سيتحقق قريباً.

الجدير ذكره أن صلاح أحرز 18 هدفاً في آخر 22 مباراة مع ليفربول خارج أرضه، بجميع البطولات.

تعادل مثير

وبالعودة إلى المباراة “المثيرة” ضد بريتنفورد، فإنَّ هدف صلاح لم يكن كافياً لمنح “الريدز” النقاط الثلاث، لكنه وضع ليفربول على صدارة الدوري الإنجليزي برصيد (14 نقطة)، ولو بشكل مؤقت.

في الوقت نفسه، يظهر برايتون (12 نقطة) في الصورة، الذي يحقق نتائج مذهلة تحت قيادة مدربه جراهام بوتير، وفي حال فوزه على كريستال بالاس غداً، قد يكون متصدراً للبريميرليغ.

 

وتقدّم برينتفورد أولا عن طريق إيثوك بينوك في الدقيقة الـ27، قبل أن يخطف ليفربول هدفين متتالين عبر دييغو جوتا وصلاح في الدقيقتين الـ31 والـ54.

لكن أصحاب الأرض عدَّلوا النتيجة مرة أخرى عبر فيتالي جانيلت في الدقيقة الـ63، قبل أن يأخد ليفربول زمام المبادرة مرة أخرى بهدف ثالث عبر كروتيس جونز في الدقيقة الـ67.

مفاجآت برينتفورد تواصلت، حين تمكن الفريق من إدراك هدف التعادل في الدقيقة الـ82، عبر يوان ويسا، ليحرم ليفربول من العودة بالنقاط الثلاث.

وينتظر ليفربول موعداً نارياً في الجولة المقبلة، حين يواجه مانشستر سيتي على ملعب “أنفيلد” يوم الأحد 2 أكتوبر/تشرين الأول، ولكن قبل ذلك عليه زيارة بورتو البرتغالي، يوم الثلاثاء المقبل، في الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

 

 

شاهد أيضاً

لأجئون يواجهون عنف حرس الحدود والحيوانات البرية على حدود أوروبا

يتصاعد الجدل في أوروبا حول قضية اللاجئين، التي بدأت تفرض نفسها بقوة على دول التكتل، …

%d مدونون معجبون بهذه: