الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر يتلقى العلاج بألمانيا.. والمشيخة: “صحته بخير ويعود قريبا”

يجرى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف ، بعض الفحوصات الطبية بألمانيا ضمن رحلة علاجية، من المقرر أن يعود عقبها لمواصلة مهام عمله، حيث أكدت مصادر بمشيخة الأزهر أن فضيلته بخير حال ويعود قريبا لمصر.

جدير بالذكر، أن شيخ الأزهر قد استقبل قبيل مغادرته السفير محمود طلعت، السفير المصري في الفاتيكان، حيث أكد فضيلته أن الأزهر والفاتيكان تلاقيا معًا من أجل الأخوة الإنسانية والسلام العالمي، وأن البابا فرنسيس رجل شديد الإخلاص لرسالته ورجل سلام من الطراز الأول، قائلًا فضيلته: «تلاقينا سويًّا على مبادئ الخير ونشر المحبة بين الجميع، وتكللت الجهود المخلصة بتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية، التي ظهرت بعد أن عايشنا واقعًا مريرًا بسبب الخلافات والتعصب والظواهر السلبية التي أطاحت بمجتمعاتنا شرقًا وغربًا، واستغلها مروجو الكراهية وتجار العنف في بث الفرقة والضغينة بين أتباع الرسالات السماوية».

كما كانت أخر قراراته قبيل بدء رحلته العلاجية مضاعفة الدعم النقدي لمستحقي الزكاة لشهر اكتوبر؛ وذلك بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد.

يأتي القرار في إطار الحرص على مساندة الأسر لتدبير احتياجات أبنائهم للدراسة، حيث ستحصل الأسرة خلال شهر أكتوبر على ضعف المعونة الشهرية التي يتم صرفها لهم من بيت الزكاة والصدقات المصري.

وكالات

شاهد أيضاً

لأجئون يواجهون عنف حرس الحدود والحيوانات البرية على حدود أوروبا

يتصاعد الجدل في أوروبا حول قضية اللاجئين، التي بدأت تفرض نفسها بقوة على دول التكتل، …

%d مدونون معجبون بهذه: