الأربعاء , 27 أكتوبر 2021

التضخم – يجبر حزب نمساوي للدعوة إلى تخفيض ضريبة الطاقة الى النصف

بعد أن واصل معدل التضخم في النمسا في شهر سبتمبر الماضي، ارتفاعه مدفوعا بارتفاع أسعار الطاقة وأشياء أخرى، وذلك وفقا لما أعلنه مكتب الإحصاء النمساوى في مدينة فيينا

وبحسب الصحف النمساوية الصادرة اليوم الجمعة، أوضحت أن معدل التضخم السنوي وصل في شهر سبتمبر الماضى – استنادا إلى بيانات مؤقتة – إلى 3.2 في المائة، وهو أعلى مستوى له منذ أ سبتمبر 2011 عندما وصل المعدل السنوي للتضخم آنذاك إلى هذه القيمة نفسها.

وبناء علية طالبت زعيمة الحزب الإشتراكى الديمقراطى SPÖ وزعيمة المعارضة الدكتور باميلا راندى فاجنر ” Pamela Rendi-Wagner” ، خفض أسعار ضريبة مبيعات الكهرباء والغاز إلى النصف لمدة عام واحد ، لأن النمسا بحاجة إلى كبح تضخم الاسعار لجميع الأسر ، لقد ارتفعت أسعار البيع بالجملة للغاز والكهرباء بشكل حاد، ومن المتوقع الآن أن ترفع شركات الطاقة أسعارها أيضاّ

وقالت رندى فاجنر أن الأسر المتوسطة الدخل في النمسا تستهك ما يساوى4000 كيلوواط ساعة من الكهرباء و 15000 كيلوواط ساعة من الغاز، ومع أسعار الزيادة الجديدة يمكن أن ترتفع تكاليف الطاقة السنوية في عام 2021 إلى 2501 يورو سنوى – أي مايعادل زيادة حوالى من 25 في المائة عن الأسعار القديمة، وذلك وفقًا لتقدير البوابة الألكترونية لمقارنة الأسعار التعريفة durchblicker.at .

وأكدت رندى فاجنر، هذا سوف يؤدى إلى خفض ضريبة القيمة المضافة إلى النصف ويوفر 250 يورو لكل أسرة من أصحاب الأستهلاك المتوسط ، وطالبت أيضاّ السياسية الديمقراطية الاجتماعية بدعم الطاقة الشتوي للأسر ذات الدخل المنخفض بقيمة 300 يورو من الحكومة النمساوية الحالية.

ووفقًا لمكتب الإحصاء النمساوى ، أن التضحم لهذا العام قد وصل إلى 3.2٪ في شهر سبتمبر الماضى، مثل شهر أغسطس الذى سبقة ، وطالبت Rendi-Wagner بأن يجب على الحكومة أن تتحرك بسرعة لكبح أعلى معدل تضخم مثل الذى حدث في عام 2010 ، وإضافةً الى ذلك طالبت رندى فاجنر إعفاء ضريبي على الرواتب التي تصل إلى 1700 يورو إجمالي شهريًا

 

شاهد أيضاً

4 جرحى في عملية طعن بالسكين في فيينا.. والشرطة تعتقل المنفذ

تمكنت شرطة العاصمة النمساوية فيينا من ألقاء القبض على رجل أقدم على طعن رجلين وسيدتين …

%d مدونون معجبون بهذه: