كيف يعيد زبادة أسعار الوقود أستخدام السيارات في النمسا؟

وافق الأئتلاف الحاكم في النمسا “بالإجماع” على فرض “ضريبة الكربون” أو ما يسمى ضريبة الانبعاثات الغازية ، بواقع 30 يورو على كل طن من أنبعاثات غاز الكربون على الشركات التي لم تلبّ الشروط البيئية المفروضة ، وسيتم رفع قيمة هذه الضريبة مرة تلو الأخرى حتى تصل في عام 2025 الى 55 يورو على كل طن من الانبعاثات الغازية ، وفق ما أكّدته اليوم الصحف النمساوية

والضريبة التي تحدثت عنها الصحف النمساوية هي ضريبة الكربون، الهادفة إلى الحد من استخدام الوقود الأحفوري وخفض انبعاثات الكربون، على اعتبار أنها الوسيلة الأنجح من أجل التخفيف من آثار الانبعاثات الغازية على البيئة والمناخ

وأشار خبيرا في نادي السيارات النمساوي ” ÖAMTC” بالتأكيد أن هذه الضريبة سترفع أسعار الوقود الأحفورى

فسعر البنزين الجديد مع بداية العام القادم سوف يزيد بـ 7,7 سنت على كل لتر ، و سيزيد سعر زيت التدفئة بـ 9.7 سنت على كل لتر

كما أكد خبير نادى السيارات أن ضريبة الانبعاثات الغازية ستصل إلى 55 يورو على كل طن في عام 2025 وسيرتفع سعر البنزين بـ 14،1 سنت على كل لتر في حين سيرتفع سعر الديزل ب 16,2 سنت على كل لتر. أما سعر زيت التدفئة فسترتفع قيمته ل 17.9 سنت على كل لتر

كما ترغب الحكومة النمساوية في تقليص العواقب الضارة للمنافسة بين معدلات الضرائب المفروضة على الطاقة، فعلى سبيل المثال هناك جدل طويل بين الإئتلاف الحاكم بشأن ما يسمى “امتياز الديزل”  الذي يمنح هذا الوقود دعما على أساس أنه أقل تلويثا للبيئة مقارنة بالبنزين

 

 

 

شاهد أيضاً

شاهد بالفيديو .. ظهور كائن غريب في البحر الأحمر

تفاجأ غواصون أجانب بظهور كائن حي غريب في الجانب المصري من البحر الأحمر قبل أسبوع …

%d مدونون معجبون بهذه: