الأربعاء , 27 أكتوبر 2021

بولندا – بالصور أفتتاح معرض جديد يسلط الضوء على دور النمساويين في فظائع النازيين

من المقرر أن يسلط معرض جديد في الموقع التذكاري لمعسكر الأعتقال أوشفيتز بيركيناو الضوء على دور النمساويين في الفظائع التي ارتكبتها النازيون .

وافتتح الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلن والعديد من أعضاء الحكومة النمساوية المعرض الجديد في بولندا اليوم الاثنين.

وقال فان دير بيلن إن “إرادة النمسا والتزامنا هو تذكير الناس بأنه ليس الضحايا فحسب، بل الجناة أيضًا هم جزء من مجتمعنا الذي شكلهم”.

وأضاف أن التأكد من ألا بعيدالتاريخ نفسه يعني ليس فقط مكافحة معاداة السامية و النزعة القومية ، ولكن أيضا النضال من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وفي معرض سابق في الموقع، كان تم إغلاقه في عام 2009، أشارت النمسا إلى نفسها على أنها “الضحية الأولى للاشتراكية القومية”، في إشارة إلى ضم النازيين للبلاد في عام 1938 ، والذي تجاهل إلى حد كبير التواطؤ النمساوي في جرائم الحرب التي ارتكبها الرايخ الثالث.

كان أوشفيتز بيركيناو أكبر معسكر إبادة ألماني في الحرب العالمية الثانية. وقتل الاشتراكيون القوميون هناك أكثر من مليون شخص ، معظمهم من اليهود.

ومن بين 65 ألف و500 يهودي من النمسا وقعوا ضحية المحرقة “الهولوكوست”، مات أكثر من 11 ألف في أوشفيتز.

شاهد أيضاً

4 جرحى في عملية طعن بالسكين في فيينا.. والشرطة تعتقل المنفذ

تمكنت شرطة العاصمة النمساوية فيينا من ألقاء القبض على رجل أقدم على طعن رجلين وسيدتين …

%d مدونون معجبون بهذه: