مالك أمازون في المقدمة – فوربس تكشف عن قائمة أثرياء أمريكا خلال العام الماضي

كشفت مجلة Forbes الأمريكية، الثلاثاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2021، عن ارتفاع ثروات أول 400 شخصية غنية في الولايات المتحدة الأمريكية العام الماضي، على الرغم من تداعيات جائحة كورونا، حيث ارتفعت ثرواتهم جميعاً على مدى العام الماضي، لتصل إلى 4.5 تريليون دولار.

حسب تقرير للمجلة، فإنهم جميعاً تقريباً صاروا أكثر ثراءً مقارنةً بالعام الماضي.

كما أظهر التصنيف الجديد دخول  44 اسماً جديداً في هذه القائمة، التي تتطلب الآن حداً أدنى لصافي الثروة يصل إلى 2.9 مليارات دولار، بعد أن كان 800 مليون دولار في العام الماضي.

فما هو الشيء الذي لم يزِد؟ الجواب هو: سخاؤهم

إذ إن عدد الأشخاص من بين أغنى 400 شخصية في الولايات المتحدة، الذين تخلوا عن 20% من صافي ثرواتهم منذ العام الماضي، انخفض إلى 8 أشخاص بعد أن كان 10 أشخاص، بينما ارتفع عدد الأشخاص الذين تخلوا عن أقل من 1% من ثرواتهم من 127 شخصية إلى 156 شخصية.

تجدر الإشارة إلى أن الثروات احتُسبت باستخدام أسعار الأسهم وأسعار الصرف في 3 سبتمبر/أيلول 2021.

بيزوس أولاً

يأتي جيف بيزوس على رأس هذه القائمة، فقد أسس عملاقة التجارة الإلكترونية أمازون في عام 1994، وبدأها بمرآب في سياتل.

استقال أثرى شخص في أمريكا من منصب المدير التنفيذي لأمازون في 5 يوليو/تموز 2021، ليصير الرئيس التنفيذي للشركة.

ماسك ثانياً

إيلون ماسك مؤسس شركة تسلا

يأتي في المرتبة الثانية إيلون ماسك، الذي يعمل على إحداث ثورة في عالم النقل سواء في كوكب الأرض، عبر سيارات تسلا الكهربائية، أو في الفضاء عبر شركة  SpaceX لإنتاج الصواريخ.

زوكربيرغ ثالثاً

برز اسم مارك زوكربيرغ خلال الساعات الماضية بسبب العطل الذي أصاب فيسبوك وإنستغرام وواتساب، لكن مؤسس شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر يبرز اسمه في هذه القائمة بوصفه صاحب المركز الثالث فيها.

مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ

تجدر الإشارة إلى أن موقع فيسبوك كان مركزاً للمعلومات خلال الجائحة، لكنه يخضع حالياً لتدقيق بسبب نشر معلومات مضللة حول اللقاحات.

غيتس رابعاً

حوّل بيل غيتس، صاحب المركز الرابع في القائمة، ثروته من ملكية شركة مايكروسوفت إلى ثورة متنوعة.

فقد تحول تركيزه إلى الاستثمار في الطاقة الخالية من الكربون والأعمال الخيرية.

مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس

العشرة الأوائل

استقال رجل الأعمال الأمريكي لاري بايج من منصب المدير التنفيذي لشركة ألفابت، الشركة الأم لشركة جوجل، في ديسمبر/كانون الأول 2019، لكنه ظل عضواً في مجلس الإدارة وصاحب الأسهم المسيطرة في الشركة. ويحتل بيج المرتبة الخامسة في هذه القائمة.

صاحب المركز السادس هو سيرجي برين، الذي استقال من منصب رئيس شركة ألفابت في ديسمبر/كانون الأول 2019، لكنه لا يزال أحد أصحاب الأسهم المسيطرين في الشركة وأحد أعضاء مجلس الإدارة.

يأتي لاري إليسون في المرتبة السابعة، وهو المدير التنفيذي والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا والمؤسس المشارك لعملاقة البرمجيات أوراكل، التي يملك 35% منها.

صاحب المرتبة الثامنة هو وارن بافت، الملقب بـ”حكيم أوماها”، وهو أحد أنجح المستثمرين على الإطلاق.

يحتل ستيف بالمرتبة التاسعة في هذه القائمة، وقد شغل منصب المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت بين عامي 2000 و2014.

المركز العاشر كان من نصيب رجل الأعمال الأمريكي مايكل بلومبيرغ، الذي شارك في تأسيس شركة Bloomberg LP للخدمات الإخبارية والإعلامية والمعلومات المالية في عام 1981.

 

شاهد أيضاً

النمسا تتفق على قواعد جديدة حول القتل الرحيم والمستحضر القاتل في الصيدليات

اتفقت الحكومة النمساوية على قاعدة قانونية جديدة بخصوص القتل الرحيم ، وذكرت عدة وزارات نمساوية، …

%d مدونون معجبون بهذه: