الأربعاء , 27 أكتوبر 2021

بعد جولة من المناوشات القضائية .. أي مستقبل لحزب الشعب النمساوى؟

عقد اليوم الأربعاء 6 من أكتوبر 2021 ، رئيس كتلة حزب الشعب في البرلمان النمساوي أوغوست بوجينجر “August Wöginger” مؤتمرا صحفيا للرد على الاتهامات الموجهه إلى بعض أعضاء جزب الشعب والدفاع على موقف الحزب في أتون الأحداث المتسارعة

جاء ذلك المؤتمر بعد أن نشرت وسائل الإعلام النمساوية خبر قيام المخابرات النمساوية وعناصر من الشرطة مداهمة مقر المستشارية النمساوي “مقر رئاسة الوزراء” وأيضاً مقر حزب الشعب النمساوي بالحى الأول في فيينا تنفيذ أمر النيابة العامة المتخصصة في قضايا الفساد والاقتصاد

وقال رئيس كتلة حزب الشعب في البرلمان أمام مثلى الإعلام النمساوية والأوروبية ، أن هذه المداهمة التي استهدفت بالأساس مقر الحزب ÖVP تهدف في الأساس إلى تشوية سمعة الحزب وأن التهم الموجهة إلى بعض أعضاء الجزب وعلى رأسهم زعيم الحزب السيد كورتس بالمبتدعة ، وإلحاق الضرر بصورة الحزب أمام ناخبية وخصوصا رئيسه الحالي مستشار النمسا السيد سيباستيان كورتس

المعروف أن النائب العام المتخصص في قضايا الفساد فتح تحقيق موسع للتأكد من صحة أو عدم صحة تورط المستشار النمساوي السيد سيباستيان كورتس في قضية استغلال ميزانية وزارة المالية النمساوية في الفترة ما بين 2016 و 2018 من أجل دفعها لوسائل إعلام معينة حتى تنشر استطلاعات للرأي متلاعب بها ، والتي كانت تهدف إلى توجيه الرأي العام النمساوي لصالح حزب الشعب والسيد سيباستيان كورتس شخصياّ

 

شاهد أيضاً

4 جرحى في عملية طعن بالسكين في فيينا.. والشرطة تعتقل المنفذ

تمكنت شرطة العاصمة النمساوية فيينا من ألقاء القبض على رجل أقدم على طعن رجلين وسيدتين …

%d مدونون معجبون بهذه: