الأربعاء , 27 أكتوبر 2021

بالفيديو – زعيمة حزب النيوز تتوقع استقالة المستشار سيباستيان كورتس في الساعات القلية القادمة

بعدما نشرت الصحف النمساوية الصادرة اليوم الأربعاء 6 من أكتوبر 2021 ،  عملية مداهمات المخابرات العامة النمساوية وعناصر من الشرطة مقر رئاسة الوزراء النمساوية ومقر حزب الشعب النمساوي بسبب الاشتباه في تورط الحزب في قضايا فساد وأستخدام أموال الحزب بالدفع لوسائل إعلامية بعينها لتلميع رئيس الحزب كورتس ، ونشر استطلاعات رأي غير صحيحة ، طالبت رئسة حزب النيوز الليبيرالي السيدة ” Beate Meinl-Reisinger” بياته ماينيل رايزينجير في مؤتمرا صحفي اليوم الأربعاء بمقر الحزب في العاصمة فيينا بتقديم إستقالة كورتس فوراّ ، ولهذا توقعت استقالت كورتس اليوم ، كما ذكرت أن رئيس الجمهورية ألكسندر فان دير بيللن يمكنه أيضاّ إقالة المستشار كورتس. ودعت جميع المعارضة إلى إجراء محادثات مع بعضهم البعض بجدية في هذا الشأن ، كما رفضت إجراء انتخابات مبكرة جديدة ، قائلة إن البرلمان النمساوى قادر على التصرف واتخاذ القرارات.

وقالت زعيمة حزب النيوز أن ما فعله كورتس وحزبة هي سابقة خطيرة وفريدة من نوعها في الجمهورية الثانية ، وأن التجاوزات التي قام بها الرئيس السابق لحزب الحرية اليميني السيد كيرستيان إشتراخه في جزيرة إبيزا الأسبانية وهو في حالة سكر هي نفسها التي قام بها المستشار النمساوي السيد سيباستيان كورتس وهو في حالة وعي كامل ، وأنا أطالب بجلسة خاصة للبرلمان بهذا الشأن ، كما طالبت أحزاب المعارضة الثلاثة باستقالة كورتس

وأشارت زعيمة حزب النيوز أن المستشار النمساوي كورتس سعى إلى توجيه الرأي من خلال الدفع لوسائل إعلام معينة من ميزانية وزارة المالية التي تعتبر في نهاية المطاف أموال دافعي الضرائب النمساويين ، وأنا أتوقع استقالة المستشار النمساوي في الساعات القليلة القادمة

كما دعا رئيس حزب الحرية FPÖ ، هربرت كيكل ، كورتس بالاستقالة ، وإذا كانت الحكومة والرئيس النمساوى أيضًا غير قادرين على التصرف في مثل هذه الحالة ، فعلى البرلمان أن يسحب مكابح الطوارئ في ظل التطورات الحالية ، وأن استقالة المستشار كورتس شيئ لا مفر منه. وإذا لم يتخذ سيباستيان كورتس ويقدم أستقالته بموافقته قبل موعد الجلسة الخاصة به ، سنساعد في اقتراح حجب الثقة.

من جانبة قالت باميلا رندي واغنر زعيمة الحزب الإشتراكى الديمقراطى SPÖ ، إننا نشهد جميعًا التدهور الأخلاقي لحزب الشعب ÖVP – وهو الحزب الذي دعم الدولة ذات مرة وهناك مزاعم خطيرة على الطاولة ، يتعلق الأمر بالتحريض على الخيانة والفساد. إذا كنا تأخذ المسؤولية السياسية على محمل الجد فرئيس الحكومة يتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية السياسية – ويتحمل في نفس الوقت المستشار كورتس كل العواقب التي تترتب على ذلك ,سنطلب جلسة خاصة في البرلمان. يتعين على سيباستيان كورتس الإجابة على أسئلة الجمهور وأعضاء البرلمات

 

 

 

شاهد أيضاً

4 جرحى في عملية طعن بالسكين في فيينا.. والشرطة تعتقل المنفذ

تمكنت شرطة العاصمة النمساوية فيينا من ألقاء القبض على رجل أقدم على طعن رجلين وسيدتين …

%d مدونون معجبون بهذه: