الأربعاء , 27 أكتوبر 2021

رئيس النمسا يطالب كورتس الاستمرار في رئاسة الحكومة لحين انتهاء التحقيقات في قضايا الفساد

تصاعدت أزمة الحكومة النمساوية ، بعد أنطلاق مظاهرات أملم مقر حزب الشعب ÖVP بالحى الأول بفيينا للمطالبة بـ إستقالة زعيم الحزب ورئيس الحكومة رافضين أستمرار كورتس في قيادة الحكومة النمساوية ، ومن ناحية أخرى رفض وزراء حزب الشعب الذى يقودة كورتس بالاستمرار فى مناصبهم بدونه

فقد طلب اليوم الخميس الموافق 7 من أكتوبر الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين من المستشار سباستيان كورتس البقاء في عمله بشكل طبيعي لحين انتهاء التحقيقات في قضايا فساد ضده

وقال كورتس في تصريحات له اليوم الخميس أنه سوف يواصل مهامه وفقا لتكليف الرئيس مشيرا إلى أن الكرة الآن في ملعب شريكه في الائتلاف الحكومي ( حزب الخضر ) فإذا كان يرغب في إنهاء الائتلاف الحكومي عليه بالبحث عن أغلبية في البرلمان بالتعاون مع أحزاب أخرى.

وأوضح كورتس أنه برىء من كل اتهامات الفساد والرشوة والخيانة التى تحدثت عنها وسائل الإعلام بتحريض من أحزاب منافسة لافتا إلى ضرورة تطبيق قاعدة المتهم برىء حتى تثبت إدانته.

وكان وزراء حزب الشعب الذي يرأسه كورتس قد أصدروا بيانا للبرلمان أكدوا انهم لن يستمروا في مناصبهم الا تحت رئاسة المستشار كورتس حيث وصفوه بالرئيس الشرعي للحكومة والذي يقود برنامج العمل .

ومن جانب أخر تظاهر المئات من الأشخاص امام مقر حزب الشعب الذي يقود الائتلاف الحكومي للمطالبة باستقالة كورتس على خلفيه التحقيق في تورطه في قضايا فساد .

وكانت جهات التحقيق قد فتشت مقار حزب الشعب على خلفية بلاغات ضد رئيسه في وقائع فساد وتزوير استطلاعات رأى نشرت في بعض الصحف للاطاحة بمنافسين سياسيين وانفاق أموال عامة في أغراض مشبوهة ولم تنته بعد التحقيقات في تلك الاتهامات.

أ ش أ

 

شاهد أيضاً

4 جرحى في عملية طعن بالسكين في فيينا.. والشرطة تعتقل المنفذ

تمكنت شرطة العاصمة النمساوية فيينا من ألقاء القبض على رجل أقدم على طعن رجلين وسيدتين …

%d مدونون معجبون بهذه: