الأربعاء , 27 أكتوبر 2021

الشرطة الألمانية تقتل سودانياً بالرصاص في مأوى للأجئين والسبب؟؟

لقي رجل سوداني مصرعه بعد أن أطلقت عليه الشرطة الألمانية النار. وكان الرجل مسلحا بسكين ومتواجدا في مأوى طالبي لجوء بالقرب من مدينة بريمن الألمانية.
قبل منتصف ليل الأحد، 3 أكتوبر بدقائق، تم استدعاء الشرطة لملجأ لطالبي اللجوء في بلدة هارسفيلد بالقرب من مدينة بريمن شمال ألمانيا. وأفاد بيان صحفي للشرطة أنه “لدى وصول ضباط الشرطة، وجدوا رجلا سودانيا يبلغ من العمر 40 عاما مسلحا بسكين”. وبينما كانت العملية جارية، يُزعم أن الرجل هاجم الضباط بالسكين التي كانت في يده.
وتابع بيان الشرطة “هذا هو سبب إطلاق عدة أعيرة نارية”. وتسببت الرصاصات في وفاة الرجل بعد فترة وجيزة في المستشفى.
التحقيق في الحادث
بدأ بالفعل التحقيق في الحادث، ويواجه ضباط الشرطة المتورطون اتهامات محتملة بالقتل غير العمد. وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن التحقيق سيولي “اهتماما خاصا لما إذا كان ضباط الشرطة قد أجبروا على التصرف دفاعا عن النفس أم لا”. وخلص البيان الذي وقعه النائب العام إلى تقديم الدعم النفسي لجميع ضباط الشرطة.
وبحسب قناة إن تي في الألمانية الخاصة، فقد تم استدعاء الشرطة مرتين إلى المنزل في ذلك المساء. وزُعم أن طالب اللجوء كان يهدد عدة أشخاص يوم الأحد. في البداية، حاولت الشرطة إقناع الرجل بمقابلة طبيب نفسي، لكنه رفض، وفقًا لتقارير قناة NTV.
ثم حوالي الساعة 11:30 مساءً، استدعى سكان المنزل الآخرون الشرطة مرة أخرى لأن الرجل كان يهدد الناس بسكين. ووفقًا لتقارير إعلامية، قال رئيس بلدية هارسفيلد، أوتي كوك، إن الرجل كان يعاني من مشاكل نفسية، وأنه قد تم فحصه بالفعل من قبل السلطات الصحية المحلية وطبيب نفسي.
وقال كوك لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المقيمين التسعة الآخرين في المنزل “تأثروا بشدة” بالأحداث. تم نقلهم جميعًا إلى منازل أخرى في الوقت الحالي.
DW

شاهد أيضاً

4 جرحى في عملية طعن بالسكين في فيينا.. والشرطة تعتقل المنفذ

تمكنت شرطة العاصمة النمساوية فيينا من ألقاء القبض على رجل أقدم على طعن رجلين وسيدتين …

%d مدونون معجبون بهذه: