الإثنين , 29 نوفمبر 2021

فيينا – الثلاثاء القادم القصر الرئاسي يصبح مركزا لتوزيع ومنح اللقاحات

قال الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين، أن الاحتفال بالعيد الوطنى للبلاد يوم الثلاثاء المقبل سيتحول إلى مناسبة لتكثيف توزيع لقاحات كورونا حيث سيصبح قصر هوفبورج الرئاسي في هذا اليوم مركزا لتوزيع اللقاحات.

وقال الرئيس النمساوى فى تصريحات له اليوم الجمعة أنه كلما زاد عدد الأشخاص الذين يتمتعون بحماية كاملة من التطعيم كان ذلك أفضل.

وأضاف الرئيس انه من الممكن أيضًا الحصول على التطعيم الثاني أو الثالث من لقاح COVID-19 في 26 أكتوبر في قصر هوفبورج.

وظهر فيروس كورونا لأول مرة في العالم بنهاية شهر ديسمبر عام 2019 في مدينة ووهان التابعة لإقليم هوبي الصيني، وتسبب في دخول أكثر من نصف سكان العالم إلى عزل صحي من أجل مواجهة الموجة الأولى من الفيروس.

وبلغت إصابات كورونا حول العالم عشرات الملايين، وهو الرقم الذي لم يتوقف عن الزيادة بمعدلات كبيرة منذ انتشار الجائحة.

وتشهد عدد من الدول ارتفاع جماعي في معدلات الإصابة اليومية بالفيروس التاجي، وهي المرحلة التي صنفتها بعض الدول بأنها الموجة الرابعة للفيروس، وبدأت في فرض مزيد من الإجراءات الاحترازية لمواجهتها والتي تشابهت مع حظر التجوال الذي كان مفروضا خلال الموجة الأولى.

ولازالت منظمة الصحة العالمية تطالب الدول بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي بالإضافة إلى الإجراءات الصحية المُتمثلة في ارتداء الكمامات.

أخبار اليوم

 

شاهد أيضاً

بالصور – رحلة أربعة أيام في سالزبوج المغطاه بالثلوج البيضاء

المعروف أن مدينة سالزبورج النمساوية تسمى لدى السائحين بأنّها “مدينة موتسارت”، إذ هي مسقط رأس …

%d مدونون معجبون بهذه: