الإثنين , 6 ديسمبر 2021

وزيرة الإندماج النسماوية “الإسلام السياسي” أخطر من الإرهاب الإسلامي

قالت وزيرة الاندماج النمساوية، سوزان راب، اليوم السبت الموافق 30 من أكتوبر 2021 ، إن “الإسلام السياسي” أخطر من الإرهاب الإسلامي والقاعدة.
جاء ذلك في مقابلة مع صحيفة “كرونه” النمساوية حضرها الخبير في شؤون الإخوان، لورينزو فيدينو، نشرت بعد يومين من “منتدى فيينا” الذي ناقش آليات مكافحة الإسلام السياسي.
وقالت راب: “لا أريد حتى أن يتم تمويل إمام واحد في النمسا من دولة أخرى”، مضيفة: “أننا لسنا بأي حال من الأحوال ضد الإسلام كدين، ولكن ضد الأنشطة السياسية التي يتم من خلالها تقويض نظام القيم الغربي”.
وتابعت:” تنظيمات الإسلام السياسي مثل الإخوان هو أرض خصبة للتطرف وأخطر من التنظيمات الإرهابية”.
وأضافت:”في النهاية، نحن نعمل على الحفاظ على التماسك الاجتماعي في مجتمعنا ونواجه التطرف”.
وأسفر منتدى فيينا، الخميس، عن تحالف من ٤ دول أوروبية يهدف لمكافحة الإسلام السياسي.
وجرت فعاليات منتدى فيينا لمكافحة الإسلام السياسي، في العاصمة النمساوية، الخميس الماضي، بحضور لفيف من المسؤولين والخبراء الأوروبيين.
وهدف المنتدى إلى التبادل الدولي على المستوى السياسي والمهني حول الأيديولوجيات والشبكات والفاعلين وأنشطة الإسلام السياسي في أوروبا، بالإضافة إلى كيفية مكافحتها.
وكالات

شاهد أيضاً

بالفيديو – كارل نيهمر يتسلم رئاسة الحكومة النمساوية ويتعهد بتكثيف جهود مكافحة كورونا

تسلم المستشار النمساوي الجديد، كارل نيهمر، مهام عمله اليوم الإثنين من المستشار السابق الكسندر شالينبرج، والذي عاد إلى منصبه …

%d مدونون معجبون بهذه: