الثلاثاء , 7 ديسمبر 2021

من تركيا إلى قبرص – قبرص تشهد حالة طوارئ بسبب المهاجرين وتطلب مساعدة أوروبا

“هؤلاء الأشخاص يأتون بالطائرات من تركيا إلى قبرص” هكذا اتهم وزير الداخلية القبرصي نيكوس نوريس، تركيا بعدم منعها قدوم المهاجرين إلى قبرص. محاولات القدوم مستمرة جواً وبحراً حسبما ما أكدت الصحف القبرصية!
تستمر محاولات البحث عن ملاذ آمن في دول الاتحاد الأوروبي. وتعد قبرص واحدة من بين دول الاتحاد الأوروبي التي تشهد قدوم المزيد من طالبي اللجوء. وهو ما تؤكده الإحصائيات الأخيرة، ففي شهر أكتوبر/تشرين الأول وحده وصل 1700 مهاجراً إلى قبرص. وتشير الإحصائيات إلى أن 85 بالمئة من هؤلاء الأشخاص وصلوا عن طريق تركيا إلى شمال قبرص.
منذ بداية هذا العام 2021 وصل نحو 10350 مهاجراً غلى جنوب جزيرة قبرص، حسبما أكدت وسائل إعلام قبرصية يوم الخميس (28 أكتوبر/تشرين الأول) نقلاً عن وزير الداخلية القبرصي نيكوس نوريس. واتهم نوريس تركيا بعدم وقف تدفق طالبي اللجوء اليائسين. وأضاف بالقول “هؤلاء الأشخاص لا يأتون سيراً على الأقدام، بل بالطائرات من اسطنبول إلى شمال قبرص ومن هناك إلى الجنوب”. واتهمت الدوائر الحكومية القبرصية أنقرة بمحاولة زعزعة استقرار قبرص.
وفي سعيها للحد من تدفق اللاجئين، شيدت قبرص حاجزاً بطول أحد عشر كيلومتراً على طول الخط الفاصل بين جنوب الجزيرة وشمالها. ويمتد سياج الأسلاك الشائكة حتى غرب العاصمة المقسمة نيقوسيا. وبحسب تصريحات حكومية، سيتم توسيع امتداد هذه الأسلاك الشائكة. وأشارت صحيفة “فيليليفثيروس” يوم الخميس (28أكتوبر/تشرين الأول) إلى أن مخيم بورنارا للاجئين، الذي يتسع لـ 1200 شخص ، مكتظ للغاية. وينام نحو 200 مهاجر خارج المخيم في خيام.
وفي محاولات هروب من بلدهم والبحث عن ملاذ آمن في قبرص داخل الاتحاد الأوروبي، جلب مهربون يوم الجمعة الماضي (22 أكتوبر/تشرين الأول) عشرات من المهاجرين من تركيا إلى قبرص. ووصل هؤلاء المهاجرين وعددهم 41 إلى قبرص عبر متن قارب انطلق من تركيا باتجاه الساحل القبرصي وقالت المواقع نقلا عن مديرية الشرطة في نيقوسيا إن كل راكبي القارب سوريون، ومن بينهم ثلاثة أطفال. وتردد أن المهربين أحضروا اللاجئين إلى قبرص من ساحل تركي مطل على البحر الأبيض المتوسط على بعد نحو 70 كيلومترا.
ولا يمكن لجمهورية قبرص اتخاذ إجراء إلا بعد وصول القوارب إلى الساحل. وتحتل القوات التركية شمال قبرص ولا يوجد ضوابط في المضيق بين تركيا وقبرص الشمالية. وتؤكد الحكومة في نيقوسيا مرارا وتكرارا على أن مخيمات اللجوء في الجمهورية الجزيرة الصغيرة مكتظة، وتطالب بمساعدة من الاتحاد الأوروبي. ووفقا لإحصاءات الاتحاد الأوروبي، تلقت قبرص أغلب طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي في 2020 بالنسبة لحجم سكانها.
وكالات – شبكة رمضان الإخبارية

شاهد أيضاً

الخارجية النمساوية – قمة بوتين بايدن جاءت بوقتها في ظل الوضع المقلق في أوكرانيا

اعتبرت وزارة الخارجية النمساوية قمة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن أنها تحظى …

%d مدونون معجبون بهذه: