محمد ماتوشكا النمساوى الذي عشق الإسلام وقنصل النمسا السابق في ذمة الله وصلاة الجنازة غداّ الأربعاء

المرحوم مع الشيخ محمد أبوزهرة أثناء شبابة رحم الله الأثنين

توفي صباح يوم الجمعة الماضى 29 ديسمبر المستشار محمد ماتوشكا، قنصل النمسا السابق في العديد من الدول العربية والأوروبية متل ” السعوديه و اليونان وتركيا ومصر الكميرون ونيجيريا ودول اخري “، متزوج من ست فاضلة مصرية على يد الشيخ محمد ابوزهرة ،هو يعتبر أحد مؤسسى للهيئة الإسلامية الرسمية في النمسا في العام 1979 ، توفى عن عمر يناهز 84 سنة، وهو كاثوليكي المولد واعتنق الاسلام وعمره 17 سنة.

المرحوم درس الإسلام في جامعة بغداد ثم المدينة وأنتهى به الأمر بدارسة الشريعة الإسلامية ومقاصدها في جامعة الازهر وتخرج منها في العام 1976

مع الشيخ محمد أبوزهرة أثناء شبابة

وولد رحمه سنة 1939 في العاصمة النمساوية فيينا ، وهو دبلوماسي ومؤلف نمساوى مسلم بارز بدأ بدراسة القانون في جامعات النمسا وأخر دراسته مقاضد الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر بالقاهرة

وقد نعته الهيئة الإسلامية الرسمية في النمسا ، حيث قالت :

بسم الله الرحمن الرحيم (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم

انتقل إلى الرفيق الأعلى، ملبيا دعوة ربه المشمول برحمة الله الدكتور محمد ماتوشكا ، أحد مؤسسي الهيئة الإسلامية الرسمية في النمسا وبهذه المناسبة الأليمة ، نتقدم للمسلمين في النمسا ، بأحر التعازي والمواساة الى عائلة المغفور له سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جنانه جوار الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهمهم وذويهم جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا اليه راجعون.

رجلٌ صادق وهكذا هم المسلمون الجدد في العالم الذين اكتشفوا بان الإسلام دينٌ رحيم والقرآن دستور كامل لكل الأمم ودليلٌ راقٍ للعيش في الارض كخليفة وهبه الله وخلق له كل شيء من شمس ومن قمر ومن رزق ومن حياةً طيبة ليرتقي بعدها لحياة الأبدية. المسلمُ المؤمن لا يكتئب لان له رب يشكو له ولان الحياة مجرد عبور للقاء الله والدخول في رحمته

دينٌ سمح لا شرق اوسطي ولا يمكن قياسه بلبس الناس والذقون فبعض هذه الاشياء تراثية كلبس طالبان او لبس اهل الخليج. دينٌ يحارب العنصرية ويقيس مدى صلاح الانسان بتقواه يدعو لصلة الارحام ويحث الناس للتصدق بالنفس والعلم والمال والمشورة ويثيبك بمجرد ابتسامتك التي تبذلها للناس ويدخلك الجنة لو سقيت كلباً ماءً ويجعل من جبر خواطر الناس سبباً كافياً لدخول الجنة. الاسلام لا يفرق بين الملل والنحل والامم الا بتقوى الله، لذلك فهو دين المستقبل القريب باذن الله

سوف تقام صلاة الجنازة على جثمان المرحوم محمد ما توشكا يوم غداّ الأربعاء في تمام الساعة الثانية والنصف بمقر المفابر الإسلامية على العنوان التالى : –

Adresse: Großmarktstraße 2A, 1230 Wien

وبهذا المصاب الجلل ونيابة عن إدارة الموقع وزواره نتقدم بخالص التعازي وصادق المواساة إلى أسرة المرحوم ، سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. و إنا لله وإنا إليه راجعون.

مع الشيخ محمد أبوزهرة أثناء شبابة

 

شاهد أيضاً

النمسا تعلن المشاركة فى عملية عسكرية أوروبية ضد الحوثيين فى البحر الأحمر

أعلن وزير خارجية النمسا ألكسندر شالينبرج، مشاركة بلاده فى تنفيذ قرار وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى …