أين يضع إيلون ماسك ثروته البالغة 204.2 مليار دولار؟!

أيلون ماسك

قبل أيام، عاد الملياردير الفرنسي برنارد أرنو للتربع على قمة عرش أثرياء العالم، متجاوزًا الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، بعد ارتفاع سهم مجموعة LVMH للسلع الفاخرة التي يرأسها، حيث تبلغ ثروة مالك منصة X وشركة تسلا للسيارات الكهربائية 204.2 مليار دولار، لكن أين يضع “الملياردير المثير للجدل” أمواله!؟.

يوم الثلاثاء الماضي، أبطل قاض بولاية ديلاوير حزمة ضخمة من أسهم إيلون ماسك في شركة تسلا، وهي “خيارات أسهم الموظفين” (ESO) القائمة على الأداء منحت لماسك عام 2018.

وقضت المحكمة بأن تلك الخيارات التي حصل عليها ماسك وتبلغ قيمتها 56 مليار دولار “كانت غير عادلة”؛ لأن الملياردير كان “يتمتع بعلاقات وثيقة مع اثنين من أعضاء مجلس الإدارة الذين صاغوا الصفقة، وأنه كان يتحكم في جزء كبير من العملية”.

وبسبب الحكم القضائي، لن يتمكن من تداول تلك الأسهم أو بيعها، ونظرا للمستوى العالي من عدم اليقين بشأن ما سيأتي بعد ذلك – بما في ذلك استئناف الحكم، فقد خفضت مجلة “فوربس” حصة ماسك في أسهم خيارات الموظفين التابعة لتسلا بنسبة 50 بالمئة، وهو ما يكفي لخفض صافي ثروته بمقدار 25.5 مليار دولار.

فأين يضع إيلون ماسك ثروته؟!

يحتفظ إيلون ماسك الذي يفتقر إلى مبالغ كبيرة من النقد، بثروته في حصص ملكية في عدة شركات، بما في ذلك تسلا.

ويمتلك ماسك 411 مليون سهم ونحو 304 ملايين من أسهم خيارات الموظفين في تسلا، بإجمالي حوالي 127 مليار دولار، وهو الجزء الأكبر من ثروته.

ولا تشمل هذه الحسابات أمر القاضي هذا الأسبوع، الذي طلب من ماسك إعادة بعض “خيارات أسهم الموظفين” التي حصل عليها.

إيلون ماسك يفتقر إلى مبالغ كبيرة من النقد

وبجانب تسلا، أسس ماسك “سبيس إكس”، وهي شركة خاصة تصنع الصواريخ والأقمار الاصطناعية في عام 2002.

ويملك في “سبيس إكس” 42 بالمئة من إجمالي أسهم الشركة، وذلك بقيمة إجمالية تزيد عن 71 مليار دولار.

وتعمل الشركة مع وكالة “ناسا” لإجراء عمليات إطلاق صواريخ تحمل مركبات فضائية، والقيام برحلات إلى محطة الفضاء الدولية.

وتعتزم شركة “سبيس إكس” إعادة رواد الفضاء إلى القمر، للعمل في أول مهمة بشرية لناسا إلى القطب الجنوبي للقمر، والمقرر إجراؤها عام 2026.

شراء إيلون ماسك تويتر 

كذلك، اشترى ماسك شركة تويتر مقابل نحو 44 مليار دولار في صفقة مثيرة للجدل عام 2022. وأعاد تسمية منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة إلى “إكس“.

ومنذ الاستحواذ، قام الملياردير بتسريح غالبية موظفي الشركة وتعيين رئيس تنفيذي جديد، علاوة على تراجع ثقة المعلنين بعد أن أصبحت العلامات التجارية حذرة من الإعلان في المنصة.

ويستحوذ ماسك على 79 بالمئة من أسهم شركة “إكس” (تويتر سابقا) بقية 8.4 مليار دولا. إذ تقدّر قيمة “إكس” الآن بأقل من نصف ما كانت تقدّره تويتر في وقت الصفقة.

وفي عام 2016، ولدت شركة “بورينغ” بسبب سخط ماسك إزاء الازدحامات المرورية، إذ يقترح الملياردير الأميركي عمليات “نقل جماعية” تحت الأرض عبر الأنفاق.

وتهدف الشركة إلى بناء شبكة من الأنفاق عالية السرعة بالقرب من بعض المدن الأميركية الأكثر ازدحاما.

وفي عام 2017، نشر ماسك أنه حصل على “موافقة حكومية شفهية” على مشروع “هايبرلوب” يربط واشنطن العاصمة بمدينة نيويورك ويقلص مسافة السفر إلى 29 دقيقة. ومع ذلك، لم يرَ ذلك المشروع النور.

وما يعرف بالـ “هايبرلوب” هو مفهوم لنظام نقل عالي السرعة عبارة عن كبسولات تنطلق بسرعة عالية داخل أنابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء.

ويملك ماسك 3.3 مليار دولار من أسهم هذه الشركة التي نفذت أكبر مشاريعها حتى الآن في لاس فيغاس بمسار نقل يبلغ طوله 2.7 كيلومتر واستخدمه أكثر من 1.5 مليون شخص منذ افتتاحه عام 2021، بحسب موقع الشركة نفسها.

نجاح زرع شريحة دماغية في أول إنسان

في سياقٍ منفصل، أعلن إيلون ماسك مؤخراً إن أول مريض من البشر خضع لزراعة شريحة دماغية من التي تنتجها الشركة الناشئة وإنه يتعافى بشكل جيد.

وأضاف في منشور على (إكس) أنه “تظهر النتائج الأولية رصد زيادة الخلايا العصبية على نحو واعد”.

وكانت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية قد منحت الشركة العام الماضي تصريحا لإجراء أول تجربة لها لاختبار زرع الشريحة في دماغ إنسان.

وقال ماسك في منشور منفصل على (إكس) إن شريحة نيورالينك سيُطلق عليه اسم (تيليباثي).

وأفادت شركة نيورالينك على موقعها الإلكتروني بأن الشريحة تمكن الأشخاص المصابين بالشلل الرباعي من التحكم في الأجهزة بتفكيرهم.

المصدر – وكالات – شبكة رمضان

شاهد أيضاً

النمسا تعلن المشاركة فى عملية عسكرية أوروبية ضد الحوثيين فى البحر الأحمر

أعلن وزير خارجية النمسا ألكسندر شالينبرج، مشاركة بلاده فى تنفيذ قرار وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى …