1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

فيينا – بالصور أيتام العراق يبتسمون على إفطار خيرى فى شهر رمضان

تحت شعار “رمضان شهر البر والعطاء” أقامت هيئة إغاثة العراق يوم السبت 20-9-2008 حفل إفطار خيري بمطعم إيتاب بالحى الـ16 بفيينا، خصص ريعه لدعم الأيتام والمحتاجين في العراق والتخفيف من الآلام والأحزان التي يعيشها الطفل العراقي وأسرته.

شارك فى الحفل نحو 180 من أهل الخير من عرب ومسلمي النمسا الذين بادروا بشراء بطاقات الحفل وأقبلوا على تقديم التبرعات لصالح أطفال العراق.

وخلال كلمة هيئة إغاثة العراق أكد مجاهد الجنابي المسئول الإعلامي بالهيئة على أن برامج الهيئة ونشاطاتها الإغاثية الموجهة للمضارين والمنكوبين في العراق لم تكن لتحقق إلا برعاية كريمة وأياد بيضاء يمدها المسلمون والعرب في النمسا ومختلف الدول الأوربية والعربية.

وأشار الجنابي إلى أن مرور خمس سنوات على تأسيس الهيئة واتساع نشاطاته يدل على المصداقية التي تتحلى بها، على الثقة الغالية التي تحظى بها بين الكافلين والمتبرعين.

ومن جهته أكد د.تمام كيلاني رئيس إتحاد الأطباء العرب في كلمة خاصة، على أهمية التبرعات وقيمتها المادية والمعنوية؛ حيث إنها تسهم في رفع المعاناة عن أبناء الشعب العراقي كما أنها تدخل إلى نفوسهم الإحساس بأن هناك من يهتم لمشاكلهم ويفرح لأفراحهم.

ونوه كيلاني إلى الأوضاع المأساوية التي يعيشها الطفل العراقي في ظل انعدام منظومة الرعاية

الصحية واختلال الأوضاع الأمنية؛ حتى أصبح المرض يتقاذف الأطفال وذويهم بينما تتربص بهم طلقات الرصاص في الشوارع.

وبدورة ألقى الشاعر والإعلامي الفلسطيني نايف شوشارى قصيدة شعريه بعنوان “بلاد الرافدين” والتى ألهبت حناجر الحاضرين، لما تحمله من معان صادقة رصدت الأحوال في بلاد الرافدين وفي سائر الدول العربية.

وتخلل الحفل عرض لحلقة من برنامج “موعد فى المهجر” الذي تبثه قناة الجزيرة، تم خلالها رصد الأعمال الإغاثية والإنسانية التي تقوم بها الهيئة وكذلك قصة تأسيسها والدور الذي تقوم به لمساعدة أطفال والمرضى والمحرومين داخل العراق.

ووجد الفيلم استجابة سريعة من أحد الأطباء الذي أعلن مباشرة عن تحمله لجميع تكاليف حفل الإفطار، على أن يخصص التبرع للأطفال المحرومين في العراق.

وفى حوار مع أحد الكافلين فضل عدم الكشف عن اسمه قال: „إن كفالة اليتيم تنير قلوبنا وتزيدنا إيمانا واتصالا بالله سبحانه فهذه الكفالة هي حبل متين يوصلنا بالسماء ويعود علينا بالخير الوفير ويقربنا ويحببنا إلى الله ورسوله والأئمة الأطهار الذين طالما أوصونا باليتيم وحسن رعايته حتى أن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم قال أنا وكافل اليتيم في الجنة“.

وقالت إحدى الكافلات فضلت أيضا عدم الكشف عن أسمها: “إن مثل هذه اللقاءات الودية وخاصه فى الشهر الفضيل شهر البركة والغفران يزيد من تفاعلنا وحثنا على المزيد من التفاني في سبيل تقديم الأكثر والأحسن وكذلك تعزز ثقتنا بالهيئة والكادر العامل فيها فنحن نشاهد بأعيننا نتائج وثمار أعمالهم“

وليس غريبا على أبناء الجالية العربية والإسلامية بالنمسا المسارعة إلى التبرع ودعم إخوانهم في البلدان ذات الأوضاع غير المستقرة وعلى رأسها العراق وفلسطين، وكل عام والجميع بخير

شاهد صور حفل الأفطار من هنا

شاهد بالفيديو هيئه إغاثة العراق على قناة الجزيرة

 

 

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: