هل تحتاج حقاً إلى غسل الملابس الجديدة قبل استخدامها أول مرة؟ وماذا يحصل إن لم تقُم بذلك؟

توجد العديد من أمور التدبير المنزلي التي يختلف عليها الكثيرون بين مؤيد ومعارض. وسوف نناقش اليوم واحداً من أكثر الأمور المختلف عليها، غسل الملابس الجديدة. البعض يعتقد بضرورة ذلك وعدم استخدام أي قطعة ملابس لأول مرة دون غسلها. أما البعض الآخر فلا يرى أن هناك أسباباً كافية ومقنعة توجب ذلك. لذلك دعونا نناقش في هذا التقرير مدى صحة هذا التدبير الوقائي وهل القيام به إجباري أم خيار شخصي؟

تتم معالجة الملابس بالكثير من المواد

إن غسل الملابس أو الملاءات الجديدة قد لا يكون قاعدة صارمة، ولكن يوصى به. السبب هو أن منتجات المنسوجات الجديدة قد تحتوي على مواد كيميائية شاردة من عملية الإنتاج، بالإضافة إلى النشويات المستخدمة للحفاظ على نضارة الملابس أثناء الشحن أو التغليف أو التعليق في المتجر.

كما أن هناك العديد من الخطوات التي يمر بها النسيج قبل أن يصل إليك، وحتى الألياف الطبيعية يمكن أن تتعرض للمهيجات المحتملة. وتتطلب الألياف الطبيعية التنظيف قبل أن تصبح خيوطاً، وقد يتطلب غزل الخيوط مواد تشحيم ومواد أخرى للتحكم بالاعوجاج.

يمكن أن يتطلب الغزل والنسيج تنظيفاً إضافياً باستخدام منتجات الصابون أو هيدروكسيد الصوديوم أو التبييض لتحسين اللون بشكل صحيح أثناء عمليات الصبغ أو الطباعة.

ماذا يحدث إذا لم تقُم بغسل الملابس؟

في معظم الحالات قد لا تكون هناك آثار جانبية خطيرة. ولكن إذا كانت بشرتك حساسة، فإن أي بقايا كيميائية قد تسبب الحكة أو تهيج الجلد. كما يمكن أن تنتقل بعض الأمراض مثل القمل عن طريق تجربة الملابس الجديدة قبل شرائها. فالأفضل أن تتجنب المخاطرة وتقوم بغسلها.

أما بالنسبة للملابس المصبوغة، مثل الجينز، قد تتحلل الصبغة على بلوزتك أو أثاثك عند الجلوس. لذلك من الأفضل غسل الجينز الجديد قبل ارتدائه لأول مرة بمفرده دون وضعه مع ملابس أخرى.

وفقاً لدونالد بيلسيتو، أستاذ الأمراض الجلدية في المركز الطبي بجامعة كولومبيا، فإن تلك الملابس النظيفة المظهر ليست نظيفة على الإطلاق.

وأشار بيلسيتو، الذي تحدث إلى صحيفة وول ستريت جورنال، إلى أن الأصباغ وراتنجات الفورمالديهايد يمكن أن تثير تهيج الجلد عند البعض أو رد فعل تحسسي كامل عند البعض الآخر. لكن هذه ليست المخاطر الوحيدة.

وأوضح: “لقد رأيت حالات من القمل التي ربما انتقلت من تجربة الملابس في المتجر، وهناك بعض الأمراض المعدية التي يمكن أن تنتقل من خلال الملابس مثل الجرب والفطريات”.

غرف الملابس ليست المكان الوحيد الذي تتلامس فيه ملابسك مع الآخرين. من الأشخاص الذين قاموا بتصنيع الملابس، إلى أولئك الذين قاموا بشحنها وغيرهم ممن قاموا بتخزينها، لا يمكن إحصاء عدد الأيدي التي لمست الملابس، وفقاً لموقع Today.

أفضل طريقة لغسل الملابس الجديدة

تحقق دائماً من بطاقة العناية على الملابس الجديدة والعبارات المكتوبة عليها مثل، “تنظيف جاف فقط” أو “يمنع التجفيف” أو “تجنب الماء الساخن”، وقم بغسلها بناءً على ذلك.

بشكل عام، إذا كنت ترغب في إطالة عمر المنتج وتقليل الانكماش، الأفضل أن يكون الغسيل في الماء البارد والتجفيف في الهواء.

 

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء البريطاني يعترف لأول مرة بعدد أبنائه عددهم كثير ويشتكى من كثرة تبديله للحفاضات

اعترف بوريس جونسون لأول مرة، الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول 2021، أن لديه ستة أبناء، إذ قال …

%d مدونون معجبون بهذه: