العملة المشفرة بيتكوين تواصل الهبوط وتتكبد أكبر خسارة شهرية بـ40%

تراجعت بيتكوين في تعاملات اليوم الجمعة، إلى أدنى مستوى لها هذا الأسبوع، مما رفع الخسائر الناجمة عن حملة متنامية ضدها في الصين ومخاوف بيئية إلى ما يقرب من 40% منذ بداية الشهر.

وأضافت أكبر العملات المشفرة مزيدا من التراجع إلى خسائرها السابقة، وانخفضت 8.2% لتصل إلى 35 ألفا و339 دولارا، إذ ظلت قابعة في نطاق تداول ضيق نسبيا هذا الأسبوع. وكانت متراجعة في أحدث تعاملات 6.2%.

خسرت بيتكوين 37% من قيمتها في مايو أيار، وسيكون هذا أسوأ أداء شهري لها منذ سبتمبر 2011، إذا استمرت على نفس الوتيرة.

ودفعها إلى التراجع جهود الصين للقضاء على عمليات التعدين الإلكترونية لاستخراج العملات المشفرة وتداولها، وذلك إلى جانب خطوة شركة تسلا للسيارات الكهربائية وقف تلقي المدفوعات بها على خلفية مخاوف بشأن استهلاك الطاقة.

مع ذلك، حققت بيتكوين مكاسب بنحو 3% هذا الأسبوع. ويجري التداول على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع في أسواق العملات المشفرة، ويشيع حدوث تقلبات في عطلات نهاية الأسبوع.

نزلت أيضا العملات المشفرة الأصغر، التي عادة ما ترتفع وتنخفض مع بيتكوين. وتراجعت ثاني أكبر العملات الرقمية إيثريوم بما يصل إلى 11%، لتبلغ أدنى مستوى لها في أربعة أيام.

 

شاهد أيضاً

محمد صلاح يجرد اللأعب تييري هنري من رقم مميز

واصل النجم المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، تألقه وكسر الأرقام القياسية، بعدما تفوق على …

%d مدونون معجبون بهذه: