الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان فرنسيس يوقعان «وثيقة القرن»

وقع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وبابا الفاتيكان فرنسيس، وثيقة عالمية للسلام والتعايش بين أبناء الأديان المختلفة، على هامش مؤتمر الإخوة الإنسانية في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وتتضمن الوثيقة، بنودا تعزز الحوار والتقارب بين الديانات المختلفة، وتكتسب أهميتها بعد طغيان الحياة المادية والخطاب العنصري بين الطوائف خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، أعتبر “مجلس حكماء المسلمين”، الوثيقة، الحدث الأبرز والأهم خلال القرن الحالي، حيث أنها “تفتح صفحة جديدة في العلاقات بين الإسلام والمسيحية”.

وفي سياق متصل، التقى الطيب مع عدد من كبار القيادات الدينية، والرموز الفكرية والثقافية، المشاركين في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، الذي انطلقت فعالياته، في قصر الإمارات في أبو ظبي، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي.

من جهته، شارك البابا فرنسيس في الاجتماع الذي عقده مجلس الحكماء برئاسة الطيب، في إحدى قاعات جامع الشيخ زايد الكبير، بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وتحتضن العاصمة الإماراتية أبو ظبي، مؤتمرا تاريخيا بين شيخ الأزهر، وبابا الفاتيكان، تحت عنوان “الأخوة الإنسانية”.

شاهد أيضاً

الصين تسحب بساط التكنولوجيا من تحت أقدام أوروبا وأمريكا بتطوير تقنية الجيل الخامس

أكدت صحيفة “ذي تايمز” البريطانية، الجمعة 29 مايو 2020، أن بريطانيا ربطت اتصالات مع الولايات …