يعزز المناعة وصحة القلب، ويقي من التشنجات.. تعرف على الفوائد المتعددة لشرب المياه

يتكون 60% من جسم الإنسان من المياه، ولكن غالباً ما نتغاضى عن أهمية المياه وفوائدها لصحتنا، ومن الممكن أن نصنف الماء باعتباره واحداً من أهم العناصر الغذائية لأجسامنا.

ولما كانت أجسامنا تفقد الماء باستمرار عن طريق التعرق، لتنظيم درجة حرارة الجسم حتى لو لم نقم بأي مجهود، وجب علينا تعويض هذا الفقد بشرب كميات كبيرة من المياه.

فعلى الرغم من أن الماء لا يمدنا بكميات كبيرة من الطاقة مثل الكربوهيدرات والدهون، فإنه يؤدي دوراً حيوياً في تحويل الطاقة، فهو الوسط الذي تتم فيه تفاعلات الطاقة داخل الجسم.

ما هي كمية المياه التي يجب أن نشربها يومياً؟

يمكن أن يختلف استهلاك الماء الموصى به، بناءً على العمر، والوزن، والجنس، ومستوى النشاط، والمناخ الذي تعيش فيه. ولكن بصفة عامة، يجب على النساء شرب 11 كوباً من السوائل يومياً، ويجب على الرجال شرب 16 كوباً في اليوم. ولنتعرف الآن على فوائد شرب المياه.

يزيد قدرة الدماغ ويمنحنا الطاقة

تحتاج التركيز، وتشعر بأن أداءك يتلاشى؟ جرِّب الآن شرب كوب من الماء بدلاً من فنجان القهوة، وحتماً ستشعر بالنتيجة.

من أهم فوائد الماء العديدة زيادة قدرة الدماغ. بما أن 73% من الدماغ يتكون من الماء، فإن شربه يساعدك على التفكير، والتركيز، والبقاء في حالة تأهب، وكذلك التخلص من الصداع. ونتيجة لذلك، تتحسن مستويات الطاقة لديك أيضاً.

ووفقاً للأبحاث، فإن تأثير نسبة الجفاف التي لا تتخطى 2% تظهر في ضعف الأداء، وتعكُّر المزاج، وقلة المهارات المعرفية والحركية، والإصابة بالصداع. كما يؤثر في الذاكرة، ويجعل المصاب به أكثر عرضة للإحساس بالألم.

يعزز فقدان الوزن

تساعد المياه في تخفيف الوزن، فهي لا تشعرك فقط بالشبع، بل تعمل مثبطاً طبيعياً للشهية، وتساعد على تحسين أيض الطعام.

لا تزال الأبحاث حول تأثير شرب المياه على التمثيل الغذائي مستمرة، وقد اقترحت نتائج عدد من الدراسات وجود دور مهم محتمل للماء في الحد من مدخول الطاقة، وهذا يعني أن لها دوراً في الوقاية من السمنة.

يساعد الجسم على التخلص من السموم

يساعد شرب الماء الكثير في طرد السموم من الجسم مع العرق أو البول، كذلك يمنع تكون حصوات الكلى، ويحمى من التهابات المسالك البولية.

القهوة، والشاي، والمشروبات الرياضية، والصودا، والمشروبات السكرية الأخرى تسبب مشاكل أكثر من ارتفاع نسبة السكر في الدم. يستهلك الجسم مزيداً من الماء لطرد هذه السوائل من جسمك؛ ومن ثم يتعرض للجفاف. تحتوي بعض هذه المشروبات على مكونات غير طبيعية يجب التخلص منها.

جسمك قادر على إزالة السموم بشكل طبيعي من خلال استخدام الرئتين والكبد والكلى. لكن في بعض الأحيان قد تتناول الكثير، لدرجة يمكنها تعطيل التخلص من السموم. وهنا يأتي دور الماء الفعال في المساعدة على التخلص من السموم.

فالمياه تطرد السموم والنفايات من الجسم، وتنقل المواد الغذائية إلى حيث الحاجة إليها. ومن دون ماء يمكن أن تجف محتويات القولون وتتعثر؛ وهو ما يسبب الإمساك في نهاية المطاف. فتعتبر المياه مواد تشحيم طبيعية تخفف البراز وتعزز إجلاء الأمعاء.

كذلك، تعتمد الكلى كلياً على الماء للتخلص من السموم، فتزيل الفضلات من الدم، وتقضي على المواد السامة في البول، ولذا فشرب الماء بكميات كبيرة يعزز عمل الجسم بكفاءة.

يساعد على نضارة البشرة

بالطبع، جفاف البشرة يضرها ويسبب خشونتها وتشققها، وذلك بسبب نقص الترطيب. ليس هذا فقط، فالبشرة الجافة أكثر عرضة للتجعد.

ولحل مشاكل البشرة، يجب شرب المياه، كي تساعدها على الترطيب، والبقاء لينة، كما أن الماء يساعد على التخلص من التجاعيد.

فالجلد عضو كغيره من أعضاء الجسم، يتكون من الخلايا، التي بدورها يدخل الماء في تكوينها. ولذا فمن دون الماء، لن تعمل الأجهزة بشكل صحيح، كما لن تؤدي وظائفها على أكمل وجه.

وبما أن الجسم يفقد كمية كبيرة من المياه يومياً، لذا يجب تعويضها عن طريق شرب الماء. ليس هذا فقط، ولكن يجب وضع مرطبات البشرة بعد الاستحمام، لأن مسام الجلد تكون متفتحة، وهو ما يسهل امتصاصها للتمتع بفوائدها.

يعزز جهاز المناعة

عكس ما تتوقع، يجب شرب الماء بكثرة في موسم البرد والأنفلونزا، فقد يقيك هذا من الإصابة. فشرب المياه يحافظ على جهاز لمناعة وذلك بطريقتين: أولاهما أنه يحمل الأكسجين إلى خلايا الجسم وهو ما يجعلها تعمل بشكل سليم، والثانية أنه يطرد السموم من الجسم كما ذكرنا.

كما يساعد الماء في إنتاج اللمف (سائل شفاف يحتوي على خلايا الدم البيضاء) الذي يساعد على إزالة السموم من الجسم.

وقد تبين كذلك أن شرب المياه يقلل من خطر الإصابة بسرطان المثانة، عن طريق تخفيف تركيز العوامل المسببة للسرطان في البول، ويساعد على طردها من خلال المثانة بشكل أسرع.

يمنع الإصابة بالالتواءات والتشنجات

فالجفاف يسبب تقلص العضلات، وحين تكون العضلات رطبة تصبح أقل عرضة للالتواء. فالماء يعمل باعتباره مزيجاً طبيعياً للعضلات والمفاصل، وكلما بقي الجسم في حالة رطبة، يكون أكثر مرونة، وأقل عرضة للالتواء كالتواء الكاحل، أو الإصابة في أثناء التمارين الرياضية.

كذلك، يقي شرب الماء من الإصابة بالتهابات المفاصل، حيث يساعد على تليينها، كما يدخل الماء في تركيب الجزء الداخلي من الأقراص بين الفقرات، وهو ما يساعد على تليينها.

يحسّن صحة القلب

أظهرت الأبحاث وجود صلة بين أمراض القلب التاجية واستهلاك المياه. يحافظ الماء على اللزوجة المناسبة للدم والبلازما وتوزيع الفيبرينوجين.

وأشارت إحدى الدراسات إلى أن الجفاف يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، وارتبط تناول كميات كبيرة من المياه والسوائل الأخرى بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية لدى كل من الرجال والنساء.

يمنع رائحة الفم الكريهة

غالباً ما تكون رائحة الفم الكريهة علامة على الجفاف، ويؤدي شرب الماء إلى التخلص من بقايا الطعام، والبكتيريا الفموية التي تسبب رائحة الفم الكريهة.

 

شاهد أيضاً

22 دولة أعضاء في مجلس حقوق الإنسان تنتقد معاملة الصين للأويغوريين

وقعت 22 دولة عضو في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، على رسالة تنتقد معاملة …

بالفيديو.. “الديهي”: الإخوان يعيشون أسوأ مرحلة منذ زمن طويل

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن أعضاء جماعة الإخوان يعيشون حالة من الرعب، بعد تسليم دولة …

بالفيديو.. وزيرالتعليم المصرى : “نظام الثانوية العامة يجب تغييره لهذا السبب”

قال وزير التربية والتعليم د.طارق شوقي، إن حصول 36% من طلبة الصف الثالث الثانوي على …