1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

بالصور – السوق الخيري لهيئة إغاثة العراق إقبال من المتبرعين ومشاركة متميزة للمتطوعين

استجاب أبناء الأقلية العربية والإسلامية بالنمسا للدعوة العامة لحضور السوق الخيري السنوى (البازار) الذي نظمته هيئة إغاثة العراق بالنمسا على مدار يومي السبت والأحد 10 و11 بساحة المركز الإسلامي بفيينا. وخصصت الهيئة عائدات السوق الخيري التي بلغت 6320 أيرو لدعم صندوق وقف اليتيم، الذي تشرف عليه الهيئة.

حضر السوق الخيرى هذا العام نحو ألف شخص من أبناء الجالية العربية والإسلامية، بجانب نشطاء فى مجال الإغاثة وحقوقيون نمساويون من مناصري أطفال وأيتام العراق الذين ترزح بلادهم تحت وطأة الاحتلال .

وأكد رئيس هيئه إغاثة العراق المهندس أحمد حميد لشبكة رمضان على أهمية حملة سوق الخير بالقول: “مهما حاولنا أن نبرز معاناة الأطفال الذين يعيشون في المناطق المنكوبة في العراق فلن نتمكن من توضيحها بالشكل الذي تستحقه. ولكننا نتقدم بخالص الشكر لكل من حضر وكل من ساهم وشارك فى رفع المعاناة عن أطفال العراق وكل من يسعى لتأمين وتعزيز حقوق الأطفال وحمايتهم الكاملة من كل أذى وتعسف واستغلال”.

وتميز السوق الخيري هذا العام بنسبة عالية من المتطوعين والمتبرعين؛ حيث تسابق الجميع من أجل تقديم الدعم للطفل العراقي اليتيم، فساهمت إحدى الشركات ببيع اللحوم والمشروبات لصالح أبناء العراق؛ كما تبارت نساء هيئة إغاثة العراق وسيدات فاضلات من جنسيات متعددة في إعداد أنواع مختلفة من الأطعمة والحلوى، وأقبل عليها رواد السوق رغبة في الإسهام لمساعدة المضارين والمنكوبين من أبناء الشعب العراقي.

وقالت إحدى المتطوعات فى ركن طبق الخير إنه على الرغم من أن الأطفال لا يتحملون أدنى مسؤولية لما يحدث في العراق من مآس إلا أنهم يدفعون أغلى ثمن (الحرمان-التشريد-البؤس). وأضافت: “الأطفال يمثلون مستقبلنا وهم أملنا في المستقبل ومعاناتهم تمثل أشد ما نخاف منه. بإمكاننا جميعاً أن نمد لهم يد العون، ويداً بيد نستطيع أن نوفر لهم حياةً أفضل وكريمة”.

وعند ميلان قرص الشمس نحو المغيب توجه الحاضرون إلى منازلهم داعين المولى عز وجل أن يعيد للعراق عافيته التى فقدها بسبب حرب مجنونة ليس له فيها ناقة ولا جمل متحكماّ فى ثرواته التى تقدر بالآف المليارات.

شاهد صور السوق الخيرى من هنا

شكـــر وتقديــــر

تتقدم إدارة هيئة إغاثة العراق بخالص الشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح فعاليات السوق الخيري السنوي للعام 2009 والذي أقيم بساحة المركز الإسلامي بفيينا يومي السبت والأحد 9-10/5/2009 . وقد بلغت إيرادات السوق هذا العام 6320 يورو، وستخصص لدعم صندوق وقف اليتيم الذي تشرف عليه الهيئة.

ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نشكر شباب المتطوعين الذين شاركوا بكل حماس في إنجاح السوق، واستمروا في تقديم المساعدة لمدة يومين وحتى ساعات متأخرة من يوم الأحد.

وشكر خاص توجهه الهيئة لجمعية هانية، التي بذل أعضاؤها جهودا مشكورة ساهمت بوضوح في إنجاح فعاليات السوق الخيري.

كما تشكر إدارة الهيئة جميع السيدات الفاضلات اللاتي تبرعن بإعداد المأكولات المتميزة التي لاقت إقبالا من المشاركين بالسوق.

وأخيرا وليس آخرا تشكر إدارة الهيئة إدارة شبكه رمضان والقائمبن عليها، على التغطيه الإعلامية المتميزة التى صاحبت وقائع السوق بجانب الأسهامات الأخرى التى تصاحب فاعليات الهيئه داخل النمسا وخارحها، والتى تدعم بلا شك نشاطات الهيئه وتمنحنا مزيد من العزم والإرادة لمواصله طريق العمل الإغائى ، فلكم كل التحية والتقدير.

فجزاكم الله خيرا على العون والمساعدة

وكل عام وأنتم بخير …. إدارة هيئة إغاثة العراق بالنمسا

شاهد صور السوق الخيرى من هنا

 

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: