1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 3 أغسطس 2021

الوزير نعيم يخاطب فلسطينيي أوروبا رغم منعه من الوصول إلى مؤتمرهم

قال في كلمته “إننا مصرّون على تحقيق الاستقلال والحرية لشعبنا”
الوزير نعيم يخاطب فلسطينيي أوروبا رغم منعه من الوصول إلى مؤتمرهم

روتردام ـ ألقى وزير الشباب والرياضة الفلسطيني الدكتور باسم نعيم كلمة مباشرة في مؤتمر فلسطينيي أوروبا الخامس، المنعقد في مدينة روتردام الهولندية السبت (5/5)، رغم منعه من الوصول إلى المؤتمر الكبير.
وقال الوزير الذي مُنع من الوصول إلى هولندا خلال طريقه إليها عبر مطار بروكسيل البلجيكي، إنّ الإجراء الذي تمّ

 

بحقه؛ هو بناء على “قرار ظالم، يتمثل في فرض الحصار”، وأضاف خلال كلمته التي ألقاها مباشرة عبر الهاتف “إنّ ما حدث هو الوجه الآخر للعملة ذاتها من حصار الاحتلال” للشعب الفلسطيني وحكومته.

وتابع الدكتور باسم نعيم قوله إنه عندما كان وزيراً للصحة في الحكومة الفلسطينية السابقة قد عايش كيف يمنع الحصار الجائر الشيخ والطفل والمرأة والمريض من الحصول على المتطبات العلاجية اللازمة.

وفي كلمته خلال أعمال المؤتمر الخامس الذي تنظمه الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا ومركز العودة الفلسطيني والمنتدى الفلسطيني للحقوق والتضامن في هولندا وبالاشتراك مع عدد من المؤسسات الأخرى؛ أوضح الوزير الفلسطيني ما استهدفه في رحلته إلى هولندا والتي انتهت بإعادته من حيث أتى، في خطوة أثارت استياءً واسعاً من قبل الجماهير الفلسطينية في أوروبا. وقال إنه قد تلقى دعوة رسمية من الجاليات الفلسطينية في أوروبا، وأنه قد تقدم للحصول على تأشيرة بموجبها للوصول إلى هولندا، وحصل عليها بالفعل من السفارة الهولندية بعد شهرين من المماطلة. ولكن بعد حصوله على التأشيرة وإقلاعه للسفر إلى هولندا، وكان في طريقه إليها عبر بلجيكا، صعدت مجموعة من عناصر الأمن إلى الطائرة بشكل فظ، كما شرح، وقاموا بالتعامل معه بشكل صلف وكأنه يشكل تهديداً لأمن هولندا. واستهجن الوزير الفلسطيني ما جرى معه، معيداً إلى الأذهان أيضاً أنه عاش في أوروبا من قبل لمدة عشر سنوات نسج خلالها الكثير من الصداقات مع المجتمع الألماني حيث كان.

وعلّق الدكتور باسم نعيم على ذلك الإجراء بالإعراب عن تأكيده بأنّ الأمر يتعلق بقرار لا يعبِّر عن نبض الشارع الهولندي ولا رأي المواطنين الهولنديين، معتبراً أنّ خلف هذا القرار تقف إرادة سياسية مناهضة للشعب الفلسطيني وحقوقه.

وفي معرض تناوله للشأن السياسي الراهن؛ رأى الدكتور نعيم أنّ القضية الفلسطينية الآن أمام منعطف خطير، وقال رغم ذلك “إننا مصرّون على تحقيق الاستقلال والحرية لشعبنا كأي شعب آخر”.

وخاطب الوزير نعيم وفود فلسطيني أوروبا بقوله “الذي نتمناه عليكم في هذا المؤتمر الحاشد؛ هو أولاً مزيد من التمسك بالهوية الفلسطينية ومزيد من التمسك بحق العودة”، كما قال في كلمته التي قوطعت مراراً بتصفيق حار في أرجاء المؤتمر الذي حضرته وفود من كافة أرجاء القارة الأوروبية توزعت على نحو خمس آلاف شخص.

كما حثّ وزير الشباب والرياضة الفلسطيني، الفلسطينيين في أوروبا على مواصلة جهودهم في العمل على كسر الحصار عن أبناء شعبهم فوق الأرض الفلسطينية. وفي تجاوب سريع مع ذلك أعلن الحاضرون في المؤتمر عن مبادرتهم بجمع مبلغ مائة وخمسين ألف يورو (قرابة مائة وثمانين ألف دولار) لتأسيس مركز شبابي ورياضي في مخيم الشاطئ بقطاع غزة.

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: