1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

مع استمرار استهداف الكمائن ،مطالب بإعادة هيكلة الأفراد والتعاون الاستخباراتي

Eg-gegen-Terror234

 

أصبحت أخبار استهداف الكمائن صباح كل يوم جمعة أمرًا تعود عليه المصريون، خلال الفترة الماضية، حيث تكرر استهداف الكمائن بشكل ملحوظ وسقوط عشرات الضحايا وإصابة المئات من رجال الجيش والشرطة، وكان آخرها كمين البدرشين، الذي استهدف صباح اليوم، وأسفر عن مقتل أميني شرطة وثلاثة مٌجندين، أطلق مسلحون عليهم النار أثناء خدمتهم بالكمين في أبوصير بالجيزة، ونقلت جثامين الشهداء إلى المستشفى. بدأ الهجوم الإرهابي في غضون الساعة الثامنة والنصف، حينما فوجئ رجال الكمين بقيام مجهولين باستهدافهم بالرصاص بشكل عشوائي.

وأكد شهود عيان أن الهجوم المسلح تم ببنادق آلية كانت بحوزة المهاجمين وعددهم ستة أشخاص، الذين فروا بدراجاتهم البخارية عقب إطلاقهم وابلاً من الأعيرة النارية تجاه قوة الكمين من كافة الاتجاهات، مما أسفر عن استشهاد خمسة رجال شرطة.

عدد الكمائن  المستهدفة

لا توجد حتى الآن إحصائية رسمية عن الكمائن المستهدفة، ولكن «البديل» رصد الكمائن التي تم استهدافها منذ أول الشهر وحتى اليوم، أي خلال 14 يومًا، وتجاوز 6 كمائن، وهي كمين العياط الذي أسفر عن استشهاد ضابطين وجندي، وكمين محور 26 الذي أسفر عن إصابة  اثنين، وفي سيناء تم استهداف كمين البرث الذي أسفر عن استشهاد  وإصابة أكثر من 40 فردًا من القوات المسلحة، كذلك تم استهداف النقيب إبراهيم العزازى، الضابط فى الأمن الوطنى، أثناء توجهه لأداء صلاة الجمعة فى الجبل الأصفر بالقليوبية، فيما أعلنت القوات المسلحة عن نجاحها في التصدي لهجوم إرهابي على كمين رفح ومقتل نحو 26 عنصرًا مسلحًا، بجانب كمين البدرشين صباح اليوم.

ألمانية تحذر رعاياها قبل 24 ساعة من الحادث

للمرة الثانية تحذر سفارة أجنبية رعاياها من وقوع علميات إرهابية في مصر، ويتبع هذا التحذر وقوع عملية إرهابية، حيث حذرت الحكومة الألمانية مواطنيها من السفر إلى مصر، أمس الخميس، وأرجعت ذلك لاحتمالات وقوع “عمليات إرهابية”، وقالت وزارة الخارجية الألمانية إنها تستهدف أجانب ومصريين.

ودعت الوزارة في أحدث تنبيه نشرته على صفحتها المواطنين الألمان لتوخي الحذر في حال سفرهم إلى مصر، مضيفة أنه “بالإضافة إلى المخاطر الإرهابية هناك أيضًا إمكانية تعرض الألمان الموجودين في مصر أو من ينوي قضاء إجازته فيها للاختطاف”. كما شدد تحذير الخارجية الألمانية الأمني على ضرورة تجنب أماكن المظاهرات والتجمعات الكبيرة، وبشكل خاص دور العبادة والجامعات ومؤسسات الدولة.

تطوير أداء الأفراد وضع أكمنة متحركة

عدد من الخبراء الأمنين أكدوا أن تكرار استهداف الأكمنة يعني وجود خلل أو ثغرة في الخطة الأمنية، حيث يوجد عشرات الكائن أو ربما مئات تم استهدافها خلال الفترة الماضية، وهذا يعني وجود تقصير أمني، يستوجب المحاسبة، ويستوجب وجود آلية جديدة لتأمين هذه الكمائن.

حيث قال اللواء محمود قطري، الخبير الأمني، إن الكمين هدف سهل للجماعات المسلحة، خاصة في ظل عدم وجود غطاء أمني للكمائن، بجانب أن هناك أكثر من مقترح تم الإعلان عنه في وسائل الإعلام، ولم يتم وضعه في الاعتبار، وهو وجود كمائن متحركة يصعب استهدافها، حيث لا يتم معرفة ما هو الوقت ولا المكان الذي يوجد فيه الكمين، وبالتالي سيتحول إلى هدف صعب، كذلك وجود لجان أمنية لتأمين الكمين، تكون قبل أو بعد الكمين، بحيت تصد الهجوم عنه، وفي حالة استهدافه تقبض على المنفذين، وغيرها من الأفكار، ولكن دون جدوى.

وشدد قطري على ضرورة رفع الكفاءة القتالية للأفراد والعناصر، بجانب تطوير منظومة التسليح للأفراد وليس الضباط، كالسيارات الحديثة التي تسلمتها الوزارة منذ عدة أسابيع، مشيرًا إلى أهمية وجود تعاون استخباراتي وتبادل للمعلومات بين الأجهزة الأمنية المختلفة، وأيضًا التعاون مع الدول التي لديها معلومات عن وقوع عمليات إرهابية في مصر، والتي غالبًا ما تحذر رعاياها قبل وقوع هذه العمليات.

شاهد أيضاً

وزير الصحة النمساوي 100 حالة من السلالة الجديدة لفيروس كورونا فى النمسا

أعلن وزير الصحة النمساوي ردولف أنشوبير أن عدد مصابي السلالة الجديدة البريطانية من فيروس كورونا …