1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

من النمسا : قصة نجاح “مختار صقر” مؤسس شركة “مصر النور” وكيف وصل لعرش صناعة التبريد والتكييف فى مصر

هناك أشخاص مصريين كثيرين يحملون العديد من قصص النجاح تفوق الخيال قصص ظهرت في العالم فأذهلت الجميع، حيث استطاع أصحابها أن يتحدوا الظروف والعوائق ويصمدوا حتى النهاية ليتربع كلاً منهم على عرش نجاح تخصصة ،ومن هذه القصص التى نستعرضها معكم اللية ، هي قصة نجاح الشاب “مختار صقر” ، أحد أبناء محافظة دمياط المقيم ما بين فيينا ومدينة دمياط .

بدأ “مختار” من الصفر فأبهر الأن كل من يعرفه وأنا كاتب هذة السطور أولهم ، يوجد فى كل قصص النجاح عناصر متشابه وهو الإصرار والعزيمة، والتحدي من أجل الوصول للهدف ، وتخطي كافة الصعوبات التي تواجه أصحابها ، وتعد قصة نجاح “مختار صقر” من أشهر قصص النجاح فى النمسا الذي يجب على كل إنسان مغترب معرفتها، لكي يتعلم منها كيفية تحقيق أهدافه، وكيفية تخطي العقبات، وكيفية معرفة الخطوات التي تجعله يصل إلى النجاح، ويعرف أيضًا أن الإصرار هو الوجه الأخر للنجاح، ولكي يتعلم أن اليأس هو الذي يقضي على الطموحات، وهذا اليأس لم يعرفه مثل هؤلاء العظماء.

الدنيا لا تمطر ذهباً ولا فضة، مقولة أثبتها العديد من الأشخاص الذين قرروا أن يتحدوا ظروف بلادهم الأقتصادية ، وأن يقفوا حائطاً صداً في وجه من يريد إحباطهم، وجعلوا من هذه الظروف وسيلة لبناء أحلامهم، حتى استطاعوا أن يصلوا إلى حد تحقيق المعجزات وفي هذا المقال سوف نتعرف على قصة رجل أعمال مصرى ناجح مقيم فى فيينا، كانت بدايته من الصفر ولكنه استطاع أن يحقق نجاحات في كل الأصعدة، حتى أصبح مثال قوي بين أروقة الجالية المصرية فى فيينا

قصص نجاح المصريين في الخارج تفتح باب الأمل وترسم نموذجا لمستقبل يأتي بالجهد والعرق وليس بالغرق فى مراكب الموت ولا بأحلام الثراء السريع

“شبكة رمضان الإخبارية” تكتشف تألق وتفوق المصري “مختار صقر” الذى أحرز نجاحا باهرا، ما بين فيينا ومحافظة دمياط ، مؤسس شركة “مصر النور” على أرض المحروسة ، والذى جعلها من اكبر شركات التبريد والتكييف في مصر كلها  خلال سنوات قليله .

فـ مختار هو أحد شاب أبناء الدلتا سافر الي مدينه ڤيينا فى العام 1998 مثله مثل باقى الباحثين عن عمل ، أستقر فى النمسا وتزوج من أمرأة نمساوية وأنجب منها طفلتة الأولى وسماها “أمينة” عمرها 11 سنة الأن .

عمل في بدايه حياته طباخ ثم أسس شركة “هنا” لاستيراد الفواكة والخضروات من مصر وبعض الدول الآخري لعدة سنوات وكان مقر الشركة بالحى الرابع فى أقدم سوق من أسواق النمسا وهو الناش ماركت “Naschmarkt” ، ثم انتهت به الرحلة الي من حيث أتى ورجع إلى مدينة دمياط مرة أخرى التى تقع في الشمال الشرقي لمصر

وبعد عودته وأستقرارة في مصر لاحظ التغير الشديد في المناخ وارتفاع درجات الحرارة في موسم الصيف التى نصل إلى 50 درجة مئوية في بعض الأحيان ، مما جعلة يفكر فى كيفية تدشين شركة خاصة للتبريد والتكييف ، وإقامة غرف تبريد كبيرة بطرق حديثه و عصريه لكى توفير النفقات و الطاقه

فـ أنشأ “مختار” العديد من الشركات، بما في ذلك شركة (هنا لتصدير الفاكهة والخضروات)، وحاليا هو رئيس مجلس إدارة ( شركة مصر النور ) المتخصصة فى بناء وتصنيع معدات التكييف والتبريد فى ربوع المحروسة

ثم  قرر ان يستثمر علاقته التجارية مع إجادته للغه الألمانية في التدريب داخل احدي الشركات الألمانية المتخصصة فى هذا الشأن حتي حصل على فرصة من مكتب العمل النمساوى ، بعمل كورس “Kurs” مدير تركيبات من خلال مكتب العمل “AMS” الذي ساعده في هذا المجال كثيراّ ، وبعد الأنتهاء من الكورس الاول تطلع الي احدي الشركات النمساوية وهى شركة BRUCHA أكبر شركة منتجة لمعدات التكييف والتبريد ، وتعتبر من أكبر شركات أوروبا لصناعه حوائط الساندوتش بانل والتي تبيع منتجاتها في اكثر من 75 دولة حول العالم حيث الجودة الفائقة التي تتميز بها الشركة .

حصل بُعدها مختار علي اول رساله أستيراد من الشركة وكانت عبارة عن عدد 2 كونتينر وبدء في توزيع منتج الشركة داخل جمهورية مصر من خلال بعض تجار معدات التبريد ،وخلال السنه الأولي تعدي التوزيع عدد 10 كونتينرز داخل مصر ، مما جعله يفكر فى تدشين شركة “مصر النور” المعروفة حالياّ داخل وخارج الحدود المصرية ، مما جعلة يقوم بتأجير عدد من المخازن فى محافظات مختلفة داخل مصر ، واختار 3 أشخاص مساعدين من معارفه ليكونو النواة الأولي فى التوزيع على مستوى مصر ، وبعد عام اخر تعدي التوزيع إلى  30 كونتينرز ، وهذا يعتبر طفرة كبيرة له كـ شاب مبتدء في مجال ليس مجاله وفِي العام الثالث قام بتاسيس شركته المعروفة باسم “مصر النور” ليصل معدل التوزيع إلى 130 كونتنرز في العام الواحد ، و يكون صاحب اسم وعلامة تجارية مميزة في جميع أنحاء المعمورة ، وأصبح عندة فريق عمل كام من الفنين المتخصصين في التركيبات والصيانه وخلافة  ، وأصبح هو الوكيل الوحيد لشركة BRUCHA النمساوية في مصر، أيضا وكيل لشركة شنشا الكورية لصناعه معدات التبريد ، وموزع معتمد لشركة إيكو التركيه في منطقه الدلتا و موزع معتمد لشركة جوتنار الألمانية في منطقه الدلتا

وحاليا يسعي ان يكون الوكيل  الحصري لشركة بيتزار الألمانية أكبر شركة مصنعة في العالم لوحدات التبريد والتكييف، ودشن ايضا عدة فروع لتوزيع منتجات الشركات الاجنيه التي تتعامل معها شركة “مصر النور” ، حيث تقوم شركة عبدالله السيسي بالقاهرة بتوزيع بعض أصناف شركة “مصر النور” ، وشركة صقارة بلاسكندرية / ياسر مصطفي أيضا بتوزيع منتجات شركة BRUCHA من خلال شركة “مصر النور” وهناك عدة شركات في صعيد مصر و منطقة القناة ، وأنشئ أيضاّ ورشه لتقفيل وحدات التبريد عالية الجودة بعد استيرادها مفككة من الخارج  ، وأقام أيضا ورشة لتصنيع أبواب غرف التبريد في دمياط .

شركة “مصر النور” أيضا تعدت حدود مصر ، حيث قامت بتنفيذ عدة مشروعات في كل من السعودية / اليمن / السودان الإمارات / الفلبين .

تقوم ايضا شركة “مصر النور” بتقفيل صناديق السيارات المبردة و المعزولة / والمباني الإدارية لدي شركات البترول ،ومحطات تصدير الفواكة و الخضروات ، تتعامل  أيضا شركة “مصر النور”  مع كبري الشركات الغذائية في مصر مثل شركة جهينة و فرج الله و الحسن و الحسين و نادو و دانون و كبري مصانع الحلويات

حلواني العبد / البدري / شريف الزيني / جاتوهات خالد / البدري / المساوي ، وبعض المطاعم ذات الاسم الكبير مثل مطعم  أم حسن و صبحي كابر و ابو سليم ، كما تقوم شركة مصر النور بإنشاء منافذ لبيع المنتجات الغذائية التابعة لوزارة الداخلية ( أمان )

مصر النور  رواد صناعة غرف التبريد في مصر والوطن العربى

شاهد أيضاً

ألمانيا.. قتيلان في إطلاق نار والدوافع غير معروفة

قتل شخصان في بلدة بشمال غرب ألمانيا في واقعة إطلاق نار لم تتضح دوافعها بعد. …

%d مدونون معجبون بهذه: