وداعا حاج عبدالعال عياد — أمير الخير في النمسا – صلاة الجنازة يوم الجمعة

(وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ *أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُهْتَدُونَ)

ببالغ الحزن والأسى والتسليم بقضاء الله وقدره ، تلقينا منذ قليل اليوم الثلاثاء عصراّ الموافق 18 من يونيو خبر وفاة أمير الخير في النمسا “الحاج عبدالعال عياد ” شقيق كل من يوسف عياد وأمير عياد ، فى أحد مستشفيات الحى الحادى عشر بفيينا ، بعد صراع طويل ومرير مع المرض

وسوف تقام صلاة الجنازة على جثمان المرحوم يوم الجمعة الموافق 21 من يونية فى تمام الساعة الرابعة عصراّ بمقر المقابر الإسلامية بالحى الثانى والعشرين على العنوان التالى : –
Großmarktstraße 2, 1230 Wien

فقد رحل عن هذه الدنيا إلى دار البقاء، رجل خير وعطاء، ربما لا يعرفه كثيرون ممن سيقرأون هذه الكلمات، لكنهم وبالتأكيد سيتعرفون على نموذج من ابناء مصر الأبرار، عمل بصمت وبلا ضجة، وكان أباً وأخاً لكل من قصده، وفتح أبواب بيته، ليكون كما لقبوه أصدقائة ومعارفة بـ “أمير الخير”.

رحل اليوم الثلاثاء  الحاج “عبالعال عياد” عن عمر يناهز الخامسة والستين عاماً تقريباّ، قضى معظمها في خدمة أبناء الجالية العربية في النمسا، من وقته وجهده وماله، وضرب أروع الأمثلة للوفاء والتفانى في إسعاد غيرة  

ساهم الحاج عبدالعال في كثير من أعمال الخير، التي نسأل الله أن يتقبلها منه ويجعلها فى ميزان حسناته يوم القيامة، وكان رحمه الله منفقاً سخيا في جميع أوجه البر، وعرف عنه السعي في مساعدة أصحاب الحاجات، وكان رحمه الله من مؤسسي ” مسجد الفنح بفيينا – جمعية إكرام الموتى – أول من أبتدع أنهاء الإجراءات القانونية لعملية التغسيل والتكفين –  أنهاء أجراءت سفر الجثامين من النمسا إلى مواطنها الأم مع شركات الطيران والسلطات النمساوية – توزيع بطاطين الشتاء على المحتاجين في مصر – المساعدة في تكاليف الزواج لغير القادرين في مصر – وأشياء أخرى لايعلمها إلا الله ”

الحاج عبدالعال كان قدوة، وستبقى ذكراه العطرة خالدة في نفوسنا، ودون شك فقد فقدت الجالية العربية في النمسا بوفاة الحاج عبدالعال أحد رجالات العمل الخيري والانساني الذين ما توانوا يوماً عن دعم الايتام والفقراء والمحتاجين بشكل عام وبعض الأسر المحتاجة في النمسا بشكل خاص.

وبهذا المصاب الجلل ونيابة عن إدارة الموقع وزواره نتقدم بخالص التعازي وصادق المواساة إلى أسرة المرحوم ، سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. و إنا لله وإنا إليه راجعون.

وسنوافيكم لاحقاّ بميعاد ومكان صلاة الجنازة بعد الأنتهاء من الإجراءات القانونية لعملية التغسيل والتكفين

شاهد أيضاً

بالفيديو منزل هتلر تحول إلى قسم شرطة بعد نزاع قانونى دام 100 عاما

بعد نزاع قانونى لما يقرب من المائة عام قررت وزارة الداخلية النمساوية تحويل المنزل الذى …