حبس وزير نرويجي سابق 5 سنوات بسبب الاعتداء على لاجئين جنسياً

قضت محكمة نرويجية على الوزير السابق سفين لودفيغسين، بالسجن خمس سنوات، لاتهامه بالاعتداء جنسياً على ثلاثة من طالبي اللجوء قبل عدة سنوات.

وأفاد مراسل «الأناضول» بأن المحكمة أدانت لودفيغسين (72 عاماً)، لاستغلاله منصبه كحاكم لمقاطعة ترومس شمالي البلاد، واعتدائه على ثلاثة لاجئين.

ووقعت الحوادث في مقاطعة ترومس خلال الأعوام من 2011 إلى 2017، وتتراوح أعمار اللاجئين الثلاثة بين 25 و26 و34 عاماً، حيث عرض لودفيغسين عليهم وظائف وأماكن إقامة مقابل «خدمات جنسية».

وأوضحت المحكمة أن الحوادث الجنسية وقعت في منزل لودفيغسين ومكتبه، مشيرة إلى أن اثنين من الضحايا خشيا أن تُسحب منهما تصاريح الإقامة إذا لم يرضخا لمطالب لودفيغسين.

وطالب المدَّعي لودفيغسين بدفع تعويض مالي لضحايا الاعتداء الجنسي، قدره 743 ألف كرون نرويجي (87 ألف دولار).

وشغل السياسي النرويجي لودفيغسين منصب وزير الثروة السمكية في 2001-2005، وحاكم مقاطعة ترومس في 2006-2014.

شاهد أيضاً

فيينا – جلسة عزاء فى وفاة المغفول له صلاح الكوش بمسجد الفتح

ببالغ الحزن والأسى والتسليم بقضاء الله وقدره تلقينا اليوم الجمعة مساءّ الموافق 18 من أكتوبر …