فيديو فضيحة جزيرة ايبيزا التى أطاحت بالحكومة النمساوية يظهر من جديد

طالب السيد يوهانيس گودينوس “Johannes Gudenus” رئيس نادي الكتلة البرلمانية لحزب الحرية من خلال هيئة قضائية بعدم السماح للمحامى الذى يقف خلف تسجيل فيديو جزيرة أبيزا الأسبانية بعدم نشر المزيد أو أعطائها أو تسريبها لأى وسيلة أعلام محلية أو دولية

قوبل طلب السيد كودنيوس بالرفض ومعارضة شديدة من قبل محامي فيديو الفضيحة الذي عبر على لسان محامي آخر بأنه سيقوم بالتصدي لهذا الطلب و سيعمل مستقبلا على نشر المزيد من المقاطع الأخرى المتعلقة بڤيديو ايبيزا نظرا لأهميتها بالنسبة للرأي العام الأوروبى والنمساوي

يشار الى أن ڤيديو جزيرة ايبيزا الأسبانية كان له الدور الرائيسي في الاطاحة بالحكومة النمساوية اليمينية السابقة برئاسة المستشار كورتس بعدما وثق بالصوت و الصورة حديث كريستيان شتراخه مع سيدة أعمال روسية مزعومة بخصوص عقد صفقات أعمال لشركتها مقابل الدعم المالى والإعلامى لحزب الحرية بزعامة أشتراخة

حضر جلسة المفاوضات والظهور بالفيديو أيضاّ مع السيدة الروسية السيد يوهانيس گودينوس الذي كان يشغل زعيم الكتلة البرلمانية لحزب الحرية وأيضا منصب نائب عمدة العاصمة النمساوية ڤيينا

شاهد أيضاً

خريطة عالمية لمتابعة تطور فيروس كورونا بث مباشرة لتتبع انتشار «الآفة» عبر العالم

نشرت جامعة جون هوبكنز الأمريكية خريطة تفاعلية بأماكن الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وهي عبارة عن …