كيف تتخلص من رائحة “الزفارة”.. إليكِ الطريقة الصحيحة لغسل الدجاج ؟؟

عتاد بعض السيدات على غسل الدجاج بالصابون المستخدم في تنظيف الصحون، دون إدراك أن تلك العادة قد تتسبب في الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية.

يقول الدكتور محمد سيد مسعود، المدير التنفيذي لمركز معلومات الأمن الغذائي، إن غسل الدجاج بصابون غسل الصحون من العادات الخاطئة التي تعتاد بعض ربات البيوت على فعلها، مشيرًا إلى أن المواد الكيميائية الموجودة بالمنظفات تمثل خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان، ومن أضرارها:

– تقلل من القيمة الغذائية للدجاج.

– تغير من طعم ورائحة الدجاج، ما يزيد من صعوبة معرفة مدى صلاحيتها أو فسادها.

– تقلصات المعدة، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالالتهابات والقرح.

ويتفق معه الدكتور حمدي عبد السميع، أستاذ صحة وسلامة الأغذية، بكلية الطب البيطري جامعة بنها، محذرًا من استخدام المنظفات في غسل الدجاج، لأن بقايا المواد الكيميائية الموجودة على سطحها تتسبب في الإصابة بالأمراض المعوية.

ويحذر مسعود من استخدام الخل في غسل الدجاج، لأن يؤثر على البروتينات التي تحتوي عليها، الأمر الذي يغير من طعمها ورائحها ويجعل قوامها غير متماسك، لذا ينصح باستبداله بالدقيق، لأنه يساعد على تنظيفها من الدماء، فضلًا عن التخلص من رائحة “الزفارة”.

وينصح عبد السميع ربات المنزل بضرورة اتباع بعض الإرشادات الهامة عند غسل الدجاج، ومن أبرزها:

1- غسل الدجاج بالماء الجاري لمدة دقائق، لتنظيفها من الدماء الموجود بين حوافها.

2- نقع الدجاج في الماء والخل والليمون، لمدة تتراوح من ساعة إلى 3 ساعات، لتطهيرها والتخلص من رائحة وطعم “الزفارة”.

3- ثم يتم غسلها بالماء الجاري مرة أخرى.

شاهد أيضاً

الحكم بسجن إمام مسجد في النمسا بتهمة تجنيد الدواعش

أصدرت محكمة نمساوية، يوم الخميس، أحكاما بالسجن بحق إمام مسجد وثلاثة أشخاص آخرين أدينوا بإدارة …