ألمانيا: فصل 5 رجال شرطة بسبب التطرف اليميني

بعد تحقيقات استمرت سنوات بحق 40 شرطي، فصلت وزارة داخلية ولاية هيسن خمسة رجال شرطة على خلفية اتهامات بالتورط في جرائم ذات دوافع يمينية متطرفة، ومن ضمن الجرائم التي حقق فيها كانت قضية إرسال خطاب تهديدي لمحامية من أصل تركي.

تجري السلطات الألمانية في ولاية هيسن تحقيقات ضد 40 شرطيا للاشتباه في تورطهم في جرائم ذات دوافع يمينية متطرفة.

وقالت متحدثة باسم الادعاء العام في مدينة فرانكفورت اليوم الجمعة (27 سبتمبر/أيلول 2019)، إن الاتهامات تراوحت بين التحريض على اشخاص وإثارة الفتن والتهديد واستخدام شعارات ورموز لمنظمات مخالفة للدستور، وأن التحقيقات استمرت خمس سنوات.

وأعلن وزير الداخلية المحلي بولاية هيسن، بيتر بويت، في تصريحات لمجلة “دير شبيغل” الألمانية أمس الخميس أنه تم فصل خمسة رجال شرطة على خلفية هذه الاتهامات. وأشار الوزير إلى أن أغلب التحقيقات تدور حول محادثات وتداول صور ذات مضمون يميني متطرف عبر مجموعات دردشة على الإنترنت، مضيفا أنه تم وقف التحقيقات في أكثر من عشر حالات.

وذكر الوزير أن من أبرز الوقائع التي شملتها التحقيقات واقعة إرسال خطاب تهديدي للمحامية المنحدرة من أصول تركية، سيدا باساي-يلديز.

وبحسب البيانات، أُرسل للمحامية فاكس في آب/أغسطس عام 2018 إلى عنوانها الخاص موقع بـ”NSU 0.2″، وهو اسم خلية يمينية متطرفة مدانة بقتل أفراد منحدرين من أصول تركية في ألمانيا. وكانت البيانات الشخصية للمحامية قد تم التحصل عليها مباشرة من جهاز كمبيوتر في مركز للشرطة في فرانكفورت.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة إن هناك رسائل تهديد أخرى وصلت إلى المحامية بعد تلك الرسالة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المحامية كانت تمثل الضحايا خلال محاكمة هذه الخلية.

شاهد أيضاً

الحكم بسجن إمام مسجد في النمسا بتهمة تجنيد الدواعش

أصدرت محكمة نمساوية، يوم الخميس، أحكاما بالسجن بحق إمام مسجد وثلاثة أشخاص آخرين أدينوا بإدارة …