النتائج النهائية تؤكد فوز حزب “الشعب” المحافظ بانتخابات النمسا

بعد حصول الحزب المسيحي الديمقراطى “ÖVP” على 37.5% من أصوات الناخبين في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت الأحد الماضي الموافق 29 من سبتمبر 2019 ، من أصوات الناخبين، وفقا للنتائج النهائية التي أعلنتها وزارة الداخلية يوم أمس الخميس.

وحقق الحزب، ، بقيادة المستشار النمساوي السابق سيباستيان كورس، زيادة قدرها ست نقاط مئوية في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت يوم الأحد الماضي، مقارنة بانتخابات 2017 السابقة، ويمتلك حاليًا 71 نائبًا بالبرلمان.

وحل في المرتبة الثانية بعد حزب الشعب، الحزب الديمقراطي الاجتماعي بنسبة 21.2%، وهو بذلك تراجع 5.7 نقطة مئوية مقارنة بانتخابات 2017

بعد ذلك جاء حزب الحرية اليميني المتطرف بنسبة 16.2%، وهو كذلك تراجع 9.8 نقطة مئوية مقارنة بـ2017، يليه حزب الخضر الذي زاد 10.1 نقطة مئوية بحصوله على 13.9% من الأصوات.

وجاء بعد ذلك حزب النمسا الجديدة والمنتدى الليبرالي بنسبة 8.1%، بزيادة 2.8 نقطة مئوية مقارنة بالعام 2017.

وفي أعقاب الفوز، يعتزم كورتس إجراء مباحثات استكشافية مع جميع الأحزاب قبل أن يتخذ قرارا بدعوة أي حزب لمفاوضات فعلية لتشكيل ائتلاف حكومي.

شاهد أيضاً

الحكم بسجن إمام مسجد في النمسا بتهمة تجنيد الدواعش

أصدرت محكمة نمساوية، يوم الخميس، أحكاما بالسجن بحق إمام مسجد وثلاثة أشخاص آخرين أدينوا بإدارة …