وزراء حزب الخضر فى الحكومة النمساوية: خطورة أزمة المناخ لا تقل عن كورونا

أكد وزير الصحة النمساوي رودلف أنشوبير أن أزمة المناخ لا تقل أهمية عن أزمة جائحة كورونا، وكلاهما يهدد صحة الإنسان فى النمسا وفى كل دول العالم.

وقال وزير الصحة، فى مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إنه منذ عام 2013 تم تسجيل أكثر من 500 حالة وفاة اضافية سنويًا في النمسا بسبب موجات الحر التي تسببها ظاهرة الاحتباس الحراري، مشيرا إلى أن هذا قد يعرض النظام الصحي الجيد في النمسا للخطر.

من جانبها، قالت وزيرة البيئة النمساوية ليونور جيوسلر إن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض سابقة معرضون لخطر أكبر بسبب تغير المناخ تمامًا مثل أزمة جائحة كورونا.

وأضافت الوزيرة، فى المؤتمر الصحفي اليوم، أن الإنسان سوف يتمكن فى النهاية من السيطرة على أزمة كورونا بفعل المثابرة والتدابير المتسقة، وأخيرا التوصل الى اللقاحات الفعالة، بينما أزمة المناخ دائمة وليس لها علاج حاسم.

وأشارت إلى أن جائحة كورونا تفاقمت فى ظل أزمة المناخ بسبب الجفاف وارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية فى العديد من مناطق العالم.

شاهد أيضاً

فى مقاطعة النمسا السفلى مقتل طالب لجوء برصاصة في الرأس

قالت شرطة مقاطعة النمسا السفلى “NÖ” اليوم السبت مساءّ ، أن مسلحاً أطلق النار أمام …