لليوم الثاني على التوالي أحتجاجات مناهضة للعنصرية في فيينا

شارك نحو 8500 شخص في مسيرة لحركة “حياة السود مهمة” في العاصمة النمساوية فيينا يوم الجمعة بدأت أمام مبنى السفارة الأمريكية، حسبما قالت الشرطة.

ويوم الخميس، احتشد نحو 50 ألف شخص في شوارع وسط العاصمة النمساوية.

ويوم الجمعة، اشتبك بعض المشاركين لفترة وجيزة مع متظاهرين معارضين من اليمين المتطرف، رفعوا لافته عليها شعار “حياتنا مهمة”، مما أسفر عن إصابة شخص بجروح طفيفة، وفقا للشرطة.

وأعرب الرئيس النمساوي الكسندر فان دير بيلين عن دعمه للمتظاهرين في سلسلة من التغريدات.

وكتب الرئيس السابق لحزب الخضر “سواء كان ذلك في الولايات المتحدة أو في أوروبا أو في النمسا، أو أي مكان آخر، دعونا نستمع للمواطنين الذين يتعرضون للتمييز بسبب جنسهم، دعونا نكافح العنصرية معا”.

ولم يصدر عن المستشار المحافظ زيباستيان كورتس، الذي يسعى إلى علاقات أمريكية نمساوية وثيقة، أي تعليق علني على عنف الشرطة ضد الأمريكيين الأفارقة الذي أثار احتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة، ولا على المظاهرات التي امتدت إلى النمسا.

شاهد أيضاً

فى مقاطعة النمسا السفلى مقتل طالب لجوء برصاصة في الرأس

قالت شرطة مقاطعة النمسا السفلى “NÖ” اليوم السبت مساءّ ، أن مسلحاً أطلق النار أمام …