فيينا.. وقفة أحتجاجية ضد ممارسات إسرائيل بحق الفلسطينيين

شهدت العاصمة النمساوية فيينا، وقفة أحتجاجية على ممارسات إسرائيل غير القانونية والمتكررة يوميا ضد المدنيين الفلسطينيين في الأراضى المحتلة

تجمع ناشطي حركة مقاطعة إسرائيل وبضائع المستوطنات “BDS”، لتنظيم وقفة أحتجاجية على جانبي أكبر سوق مفتوخ بالحى العاشر في فيينا، ضد ممارسات الجيش الإسرائيلي غير القانونية.

وحاول الناشطون، تجسيد معاناة الفلسطينيين في مراكز التفتيش الأمنية الإسرائيلية بالمناطق المحتلة، عبر مشاهد تمثيلية حية.

ولاقت تلك المشاهد تفاعلا كبيرا من المواطنين النمساويين والأجانب المقيمين في فيينا، الحاضرين في المكان.

ولاحقا، جرى توزيع بيان على الحضور، تطرق إلى الممارسات الإسرائيلية التي أصبحت جزءا من حياة الفلسطينيين اليومية.

وأكد البيان، أن “الجنود الإسرائيليين يمارسون الضغوط على الفلسطينيين في نقاط التفتيش، وهذا التصرف مخالف للقانون الدولي”.

وانتقد صمت المجتمع الدولي تجاه الممارسات الإسرائيلية غير القانوينة بحق الفلسطينيين.

يذكر أن نقاط التفتيش التابعة للجيش الإسرائيلي تنتشر في معظم الأحياء والمناطق الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية والقدس.

وتشكل هذه النقاط جحيما يوميا للفلسطينيين، حيث يتعرضون لمعاملات غير قانونية ولا إنسانية، تخالف مواثيق حقوق الإنسان الدولية.

وتنشط حركة المقاطعة الدولية في النمسا، على غرار الدول الأوروبية الأخرى، حيث يعقدون أنشطة مختلفة لإقناع الشعوب بعدم شراء بضائع المستوطنات، ومقاطعة إسرائيل في المجالات “الأكاديمية والثقافية والاقتصادية والسياسية والدبلوماسية”.

وحركة المقاطعة، بحسب موقعها الإلكتروني، هي “حركة فلسطينية المنشأ عالمية الامتداد، تسعى لمقاومة الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي، من أجل تحقيق الحرية والعدالة والمساواة في فلسطين وصولا إلى حق تقرير المصير لكل الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات”.

شاهد أيضاً

النمسا تتهم السفير التركي بـ”إثارة الفتنة” بعد تصريح بـ ازدراء المسيحية

اتهم تحقيق رسمي نمساوي الاربعاء، السفير التركي، أوزان سيهون، بإثارة الانقسام في المجتمع، بعد تصريحاته …