سبستيان كورتس مستشار النمسا يهاجم تركيا ويتهمها ببث الفتنة في بلاده

اتهم المستشار النمساوي سبستيان كورتس تركيا، اليوم الثلاثاء، بـ”بث الفتنة” و”خلق أجواء” في بلده تخدم مصالحها الخاصة. 

وقال كورتس، في تصريحات نقلها موقع التلفزيون النمساوي، إن “تركيا تبث الفتنة وتخلق أجواء تخدم مصالحها الخاصة في النمسا، وهذا يعد سوء استغلال للأشخاص ذوي الجذور التركية الذين يعيشون في أوروبا”. 

وأمس، استدعت الخارجية النمساوية السفير التركي أوزان سيهون، وأبلغته بضرورة وقف التحريض، والكف عن وصف المتظاهرين بأنهم “داعمو منظمات إرهابية” على خلفية أحداث شغب اندلعت على هامش مظاهرة للأكراد في فيينا. 

وعن ذلك، قال كورتس إن الخارجية استدعت السفير التركي لتوضح “أنه يجب أن يكون هناك نهاية لمحاولات تركيا التأثير على الناس هنا في النمسا، واستغلال صراعاتهم”. 

وتابع: “تتحدث تركيا عن وجود عنف شرطي ضد النمساويين من أصل تركي هنا، وأنا أستبعد ذلك بقوة”. 

أما وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، فقال في تصريحات صحفية اليوم إن “الأمر متروك بعض الشيء لتركيا لتتبع مسار تخفيف التصعيد”.   

وكانت تركيا من جانبها استدعت أيضا السفير النمساوي في أنقرة من أجل المناقشة، بالتوازي مع خطوة مماثلة قامت بها النمسا، ما يعكس أزمة دبلوماسية بين البلدين. 

وتتهم أنقرة فيينا بأنها تجاهلت ظهور رموز حزب العمال الكردستاني الذي تصفه تركيا بـ”الإرهابي”، في المظاهرات التي شهدتها العاصمة الأسبوع الماضي، وهو الاتهام الذي ترفضه فيينا. 

ونهاية الأسبوع الماضي، هاجمت مجموعة من تنظيم “الذئاب الرمادية” المتطرف، ذراع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مظاهرة للأكراد واليساريين كانت تندد بالفاشية، في فيينا، ما أدى لاندلاع اشتباكات بالحجارة وزجاجات المياه، وأحداث شغب واسعة، أصيب خلالها عنصري شرطة.

شاهد أيضاً

فى مقاطعة النمسا السفلى مقتل طالب لجوء برصاصة في الرأس

قالت شرطة مقاطعة النمسا السفلى “NÖ” اليوم السبت مساءّ ، أن مسلحاً أطلق النار أمام …