النمسا والدنمارك تتفقان على وقف استقبال اللاجئين واستبدالها بمساعدات داخل اليونان

اتفقت الدنمارك والنمسا على رفض استقبال اللاجئين من مخيم موريا المحترق في جزيرة ليسبوس اليونانية في بحر إيجه، واستبدالها بتقديم مساعدات للاجئين في أماكن تواجدهم تساعد على تحسين ظروفهم المعيشية.

وقالت مصادر إعلامية، اليوم الثلاثاء، إنه جرت اتصالات بين مسئولين بوزارتي الخارجية فى البلدين لتنسيق المساعدات إلى اللاجئين في اليونان.

وأشارت المصادر إلى موافقة 10 دول أوروبية أخرى على قبول القصر غير المصحوبين بذويهم من مخيم موريا المحترق والمكتظ باللاجئين.

وذكرت المصادر أن هناك توافقا بين النمسا والدنمارك على التمسك بعدم قبول لاجئين جدد ويضاف إليهما الدول التي اتخذت موقفًا متشددًا من البداية بشأن قضية اللاجئين مثل هولندا وكرواتيا وسلوفينيا.

كما لفتت المصادر إلى أن المساعدات النمساوية والدنماركية في الموقع سوف تشمل إمدادات إغاثة، حيث ستخصص الدنمارك حوالي 3 ملايين يورو لتمكين نقل 4000 قاصر غير مصحوبين بذويهم في أجزاء أخرى من اليونان، كما سيتم إرسال 3000 بطانية و50 خيمة ومساعدات طارئة إلى منطقة الأزمة.

وأشارت المصادر إلى اتفاق حكومتي النمسا والدنمارك على ضرورة منع تدفقات الهجرة غير الشرعية في المستقبل إلى أوروبا.

 

شاهد أيضاً

أسوأ من الانقراض.. المصير الكئيب الذي قد ينتظر البشر بواسطة الذكاء الاصطناعي

في هذه السيناريوهات، تستمر الحياة لمليارات الأشخاص، ولكن بجودة منخفضة للغاية، مع توقعات قاتمة جداً …