الإثنين , 26 أكتوبر 2020

بالصور والفيديو – عمدة فيينا ميخائيل لودفج عامل نظافة باللبس البرتقالى من الطراز الرفيع

ارتدي الدكتور ميخائيل لودفج عمدة مدينة فيينا اللبس البرتقالى الناصع ، هو لبس عمال النظافة الرسمي لعمال المدينة ، ليجمع القمامة من أمام ومن داخل المنازل بالحى الثانى والعشرين في منطقة قريبة من حيث أنا أسكن، وبمشاركة كل من – أندرياس شولز ، كريستوف شيلر ، كارل فيدلر – عمال النظافة الأخرين بالمنطقة .

وكتب محافظ فيينا على صفختة بالفيس بوك : اليوم وكما ذكرت صحيفة Kronen Zeitung قضيت يوما مع زملائى العاملين في إدارة شئون النظافة بالعاصمة فيينا MA48 في جولة قادتنا عبر مدينة الدانوب وكل ما يمكنني قوله هو أن أرفع القبعة لكل العاملين بـ إدارة شئون النظافة في فيينا! وانا فخور كوني رئيس بلدية مدينة يتم فيها التخلص من النفايات بسلاسة. واتوجه بالشكر للعاملين بـ  MA48 الذين يساهمون في تغير المناخ إلى الأفضل وبالتالي نوعية الحياة إلى الأجمل في مدينتنا الفائزة بـ 11 مرة على التوالي كـ أجمل مدينة في العالم من حيث المعبشة .

لابس عمدة فيينا اللبس البرتقالى ، مثل الآخرين الذين يرتدون ملابس برتقالية عبارة عن  قبعة ، قميص ، بنطلون ، جاكيت ، كل شيء نظيف ومشرق مثل اليقطين  ، فقط الأحذية سوداء وثقيلة حتى لا تسحق إطارات شاحنة القمامة أصابع القدم. لا يتعين على العامل الجديد أن يقدم نفسه فهو معروف لدى الإدارة

هذا بالضبط هو جمع القمامة؟ “أعتقد أن ما يفعله MA 48 أمر مثير للإعجاب. يقول ميخائيل لودفيج: “لطالما أحببت حقيقة أن هناك أشخاصًا يجعلون من فيينا واحدة من أنظف المدن في العالم”. وجمع القمامة يعني جمع القمامة ، ولا توجد معاملة خاصة لعمدة فيينا أثناء العمل. قبل الساعة السادسة صباحًا بقليل ، كان يقف العامل الجديد  أمام مستودع الزبالة في Am Langen Felde 54  بالحى 22 مرتديًا ملابس العمل. بعد أن حصل على قفازات ، مقاس واحد أكبر ، لأن الأصابع ستنتفخ من الحرارة أثناء العمل ، ثم قهوة مع جميع العاملين والتسجيل مع أي رقم سيارة سوف يبدأ عمله الجديد معها ، والتي تحمل حوالى  800 صندوق زبالة من الحجم الصغير

كان العمل في منطقة سكنية هادئة قريبة من حيث أسكن أنا بـ . Afritschgasse ، Polletstrasse ، Kraygasse.  منازل عائلية صغيرة مصفوفة على شكل مربعات سكنية منزل يلو الآخر ، أمام كل منزل حديقة صغيرة يعمل فيها بيوت للحيوانات الأليفة في تعريشات خزفية. مثل الكلاب والقطط والضفادع والبوم والأسود والسلاحف. ولكن عمدة فيينا ليس لديه وفت أو عيون للنظر واللعب مع هذه الحيونلت الأليفة فهو في وقت عمل ومطلوب منه جمع القمامة من أمام 800 منزل

أندرياس شولتز ، هو أحد زملاء العمدة ميخائيل لودفيغ في ذلك اليوم ، عامل على أحد سيارات جمع القمامة بـMA 48 لمدة 28 عامًا ، وهو يحب الوظيفة ، على الرغم من أنها مؤلمة. للركبتين والكتفين فقرات العمود الفقرى ،العمل طوال العام في درجات الحرارة المرتفعة ، وفي البرد القارس. شولتز يقول أن رئيس المدينة: عامل ممتاذ من الطراز العالمي. كما جاء في الفيديو المرفق مع المقال أنه ذكى ويعرف ما هو المطلوب منه   .

شاهد أيضاً

موجة كورونا الثانية تجتاح أوروبا بقوة وإجراءات مشددة للمواجهة

في مواجهة الموجة الثانية القوية لجائحة كوفيد-19 في أوروبا، أعلنت إسبانيا الأحد 25 أكتوبر/تشرين الثاني …