جليسة أطفال – حين تكون الشرطة في خدمة الشعب – شعار تجسده عناصر شرطة ألمانيا

أجبرت الأم على الذهاب إلى المستشفى، بينما كان الأب في عمله ولا يستطيع مغادرة نوبته الليلية. معضلة كبيرة واجهتها عائلة في أحد المقاطعات الألمانية ولم تجد غير الشرطة لمساعدتها.

اضطرت أم لستة أطفال إلى الذهاب إلى المستشفى، ليلة أمس الثلاثاء (29 ديسمبر/ كانون الأول)، دون أن تجد بعجالة شخصاً  يعتني بأطفالها عند غيابها، ما دفع الأب إلى طلب المساعدة من الشرطة، كونه هو الآخر لم يستطع العودة إلى البيت.

وكانت شرطة منطقة فرانكونيا العليا الواقعة في ولاية بافاريا الألمانية، قد تلقت اتصالاً من الأب طلب فيه المساعدة ومجالسة أطفالهم الستة إلى غاية عودته هو أو زوجته إلى البيت. وكان الأب يعمل ضمن وردية الليل.

الشرطة من جهتها، لبّت النداء وبقيت حتى صباح اليوم التالي برفقة الأطفال. ونقلت صحيفة فوكس الألمانية عن المسؤولين قولهم، إن ربّ الأسرة كان يخشى فقدان وظيفته، ولهذا لم يتمكن من العودة إلى المنزل ورعاية الأطفال.

توجهت دورية الشرطة إلى شقة العائلة في مقاطعة فونسيدل، وجاء في البيان أن شرطيّاً شاباً قرأ قصة للأطفال قبل النوم “حتى يتخلصوا من القلق والخوف الذي انتابهم بسبب ما حصل لوالدتهم المريضة، وليتمكنوا من النوم مرة أخرى”.

وبقيت دورية الشرطة في المنزل حتى عودة الأب البالغ من العمر أربعين عاماً في ساعات الصباح، بينما كان الأطفال نائمين في تلك الأثناء.

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: