1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

شاهد قصة قميص رقم 16 الملعون في ريال مدريد – حمله 8 لاعبين وفشلوا جميعاً

مثّل الرقم 16 عقدة حقيقية داخل نادي ريال مدريد الإسباني منذ حوالي عقد من الزمن، إذ عانى كل من ارتداه خلال تلك الفترة.

وارتدى الرقم 16 “الملعون”، ثمانية لاعبين خلال آخر 10 مواسم في صفوف ريال مدريد، دون أن يتذوق أحد منهم النجاح المتوقع منه داخل قلعة “سانتياغو برنابيو”، ليرحلوا جميعاً دون ترك أي أثر يذكر.

قصة رقم 16 في ريال مدريد

بداية القصة الغريبة كانت في موسم 2010-2011، عندما تعاقد ريال مدريد مع الشاب المميز آنذاك سيرجيو كاناليس قادماً من راسينغ سانتاندير.

وحصل كاناليس على الرقم 16، الذي كان شاغراً منذ رحيل المدافع الأرجنتيني غابرييل هاينز عن “الملكي” في 2009.

ولم تدُم رحلة كاناليس طويلاً داخل “سانتياغو برنابيو”، بعدما لعب 15 مباراة فقط بجميع المسابقات، دون أن يسجل أي أهداف، ليغادر دون أي بصمة في نهاية الموسم.

تكرار المعاناة

ولم تكن معاناة النجم الإسباني مع الرقم 16 سوى البداية، إذ تلاه التركي حميد ألتينتوب، الذي جاء في 2011 قادماً من بايرن ميونيخ الألماني، ليلعب 12 مباراة، مسجلاً هدفاً واحداً.

ورحل لاعب الوسط التركي سريعاً نحو غلطة سراي في الصيف التالي، تاركاً القميص “الملعون” للمدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو.

ورغم أن كارفاليو كان أساسياً مع الريال منذ انضمامه للفريق في 2010، إلا أنه عندما ارتدى القميص “16” موسم 2012-2013، وجد نفسه خارج “الملكي” في صيف 2013، ليرحل إلى موناكو.

مواهب برازيلية

وفي موسم 2013-2014، كان القميص رقم 16 من نصيب الموهبة البرازيلية آنذاك كاسيميرو، الذي ارتداه بدلاً من القميص السابق له 38، ليلعب 25 مباراة، ويساهم في هدف واحد فقط، قبل أن يرحل معاراً إلى بورتو البرتغالي بعد موسم واحد.

وعقب رحيل كاسيميرو معاراً، ارتدى القميص موهبة برازيلية شابة أخرى، وهو لوكاس سيلفا، الذي سار على خطى أسلافه واختفى بشكل كبير ليرحل إلى مارسيليا الفرنسي بعد مرور 8 أشهر فقط.

استثناء وحيد

وفي عام 2015 كان القميص من نصيب الكرواتي ماتيو كوفاسيتش، الذي كان الاستثناء الوحيد خلال هذا العقد، إذ كان الأول الذي يخوض 3 مواسم في ريال مدريد، على عكس البقية الذين اكتفوا بخوض موسم كحد أقصى.

ولكن رغم ذلك، لم يستطع كوفاسيتش أن يصبح لاعباً أساسياً مع ريال مدريد، ليغادر في عام 2018 نحو تشيلسي على سبيل الإعارة، قبل أن يشتريه في الموسم التالي بشكل نهائي.

تجدد “اللعنة”

عقب رحيل كوفاسيتش، ظلّ القميص رقم 16 شاغراً قبل أن يعود الكولومبي جيمس رودريغيز من رحلة إعارة مع بايرن ميونيخ، ليرتدي هذا الرقم في 2019-2020.

وكحال الذين سبقوه، عانى رودريغيز للظهور مع “الملكي”، قبل أن يغادر الصيف الماضي للانضمام إلى إيفرتون الإنجليزي.

وكان بورخا مايوريال آخر من ارتدى القميص “الملعون” عند عودته من الإعارة التي خاضها برفقة ليفانتي خلال الصيف الأخير، ليظهر مع “الملكي” في مباراتين هذا الموسم، قبل أن يغادر إلى روما، الذي يتألق بشكل كبير معه في مختلف المسابقات

شاهد أيضاً

جديد ألمانيا – ولاية بافاريا الألمانية تقرّر إدراج مادة “الإسلام” في مدارسها

بعد نجاح التجربة النموذجية، قررت حكومة ولاية بافاريا، جنوب ألمانيا، اعتماد مادة مخصصة للدين الإسلامي، …

%d مدونون معجبون بهذه: